الصفحة الأولى / من هنا وهناك
لا تجادل حمارا...!
26-10-2015
إﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ! ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ : ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﺃﺻﻔﺮ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻗﺎﻝ : ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﺃﺧﻀﺮ ﻭﺍﺧﺘﻠﻔﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً ، ﻭﻟﻢ ﻳﺼﻼ ﺇﻟﻰ ﺣﻞ ، ﻭﺃﺧﻴﺮﺍً ﻗﺮﺭّﺍ ﺃﻥ ﻳحتكما ﺇﻟﻰ ﻣﻠﻚ ﺍﻟﻐﺎﺑﺔ .


قرر إنهاء حياته بيده... لكن لماذا؟
19-10-2015
يتخذون أصعب القرارات، يضحون بأغلى ما يملكون يرمون بأنفسهم إلى المجهول ويرحلون. هم في نظر العلم مرضى نفسيون وفي نظر الدين ضعيفو الايمان، وفي الحالتين هم منبوذون من مجتمع ينظر الى الانتحار على أنه جريمة وإلى من يقدم عليه على أنه " كافر أو مجنون"، لكن في الحقيقة ووفق غالبية مقاربات علم النفس لا يصل الانسان الى سلوك هذا الطريق الا بعد يأسه من حياته ونزف دموعه فيعمل على وقف معانته بقرار قد يعتبره البعض جريئاً والبعض الآخر يراه صادراً عن عقل مريض.


ليالٍ حمراء "غريبة" في لبنان وتبادل للزوجات !؟
14-10-2015
نظرة فابتسامة فلقاء.. قد تكون هذه الجملة مألوفة للكثيرين، ولكن ماذا لو تبدّلت لتصبح "نظرة فرقصة فجنس!" من لقاء بالصدفة مع غرباء، إلى تبادل جنسي مستمرّ. "اعطيني مرتك، وخود مرتي"! في ظلّ هذه العبارة، يتبادل الرجال زوجاتهم، وتتبادل النساء أزواجهن.. فتغيّر السياق، والهدف لذّة، تغيير، وتجربة جديدة، بحسب "وسام" (اسم مستعار). وسام، الذي مرّ بهذه التجربة يروي كيف تعرّف إلى تبادل الازواج جنسيًا بينما كان مع زوجته في أحد الملاهي.


هذا ما حصل مع رامي وجاد !!
03-10-2015
تتحكّم العفويّة في تصرّفات كثيرين على الرغم من أخطار معروفة متربّصة، قد تكون براءة مفرطة أو ربّما سذاجة تودي إلى نتائج لا تحمد عقباها أو تتحوّل درساً لا ينسى. يعاني المجتمع اللبناني تدهوراً على كل المستويات، السياسيّة والاقتصاديّة والأمنيّة وصولاً إلى الأخلاقيّة والتربويّة والثقافيّة، نتيجة عوامل كثيرة محيطة وبحكم الانفتاح على المجتمعات الأخرى. ما حصل مع جاد ورامي، حدث مع كثيرين غيرهم. قلّة تتكلّم فتكون عبرة، وغالبية تصمت تحفّظاً!



ديلفري ... بائعات هوى في لبنان !!
01-10-2015
ثلاث فتيات استدرجن من قبل ثلاثة أشقاء من سوريا الى لبنان، تحت عنوان برّاق، هو العمل في أحد المطاعم وكسب رزقهن بكدّ اليمين وعرق الجبين.. انطلت الحيلة على اليافعات وقدمن على وجه السرعة، وبوصولهن الى لبنان اكتشفن وقوعهن في المحظور. فالعمل الموعود لم يكن سوى مجالسة طلاب الهوى وممارسة الدعارة معهم في الفنادق والشاليهات.


" انا لا اعرف " الحل السحري
30-09-2015
يعتقد كثيرون منّا أن الذكاء يتجلى من خلال المعرفة الشاملة والإلمام في كل المجالات. نحاول في #العمل إعطاء أسرع الأجوبة حينما يطرح أحدهم علينا سؤالاً – #المدير خصوصاً- غير أن بعض الأبحاث أظهرت أن الإنسان الذكي وغير الجاهل هو من يقول "لا أعلم" مع ضرورة إبداء الرغبة في المعرفة والحصول على الجواب.


ميا خليفة تحاول تجنيد فتيات لبنانيات لتمثيل افلام اباحية !!!
28-09-2015
تتواصل ممثلة الافلام الاباحية ميا خليفة بواسطة شركة أميركية، مع فتيات في الصفوف الثانوية، وتدفع لهم 500 دولار عن كل صورة إباحية تحظى بموافقة الشركة الاميركية مع ضمانة عدم نشرها إلا بحال قبول الفتاة التمثيل في فيلم إباحي. ويشمل العرض تذاكر السفر والإقامة في أفخم الفنادق وتمثيل الفيلم الاباحي خلال مدة 15 يومًا، والحصول على بدل أتعاب التمثيل مبلغ 10 آلاف دولار.


"استأجرت" ليا شاباً ليرافقها إلى إهدن وهذا ما حصل!
25-09-2015
البداية كانت عندما دُعيت ليا التي تقطن في جل الديب إلى مناسبة اجتماعيّة في إهدن، فهي غير مرتبطة ولم يتمكّن أحد من أقاربها أو معارفها من الذهاب معها، فعملت بنصيحة صديقتها واستأجرت شاباً ليرافقها. دغدغت التجربة فكر ليا، وأعادت الكرّة مراراً، فباتت تستأجر زياد لتتفاخر به في سهراتها ومناسباتها المختلفة. تؤكّد ليا أن الرفيق المستأجر أو الحبيب المفترض زادها ثقة واعتزازاً بنفسها، وتضيف: "المجتمع قاسٍ أحياناً، ويُصنّف الفتاة التي تخطّت الثلاثين وما زالت عزباء في خانة العنوسة،


قتلها بوحشية أثناء ممارسة الجنس لأنها لفظت إسماً غير إسمه
23-09-2015
إنّه Fidel Lopez من ولاية فلوريدا الأميركية الذي تحوّل إلى وحش لدى ممارسته الجنس مع حبيبته، فقتلها لأنها أخطأت باسمه مرتين. ألقي القبض على الشاب الأميركي الذي يبلغ من العمر 34 سنة يوم الأحد، بعدما قتل ضحيته Maria Nemeth البالغة من العمر 24 سنة. أمّا الاسم الذي أطلقته عليه فيعود لزوجها السابق وكانت قد طلبت من Lopez ممارسة الجنس بوحشية معها بعد شربهما لكمية كبيرة من التيكيلا.



 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة