الصفحة الأولى / من هنا وهناك
"شفاتير البطة" وعمليات التجميل الشنيعة!
03-04-2015
من الأول، وحتى ما يفهمونا غلط اصحاب العلاقة المباشرة بالموضوع، لست، شخصياً، ضد عمليات التجميل التي تزيل الترهل وتقضي على التجاعيد التي تغزو البشرة كل ما مرقت سنة من العمر، كذلك ما في اي مشكل مع "البوتوكس" صديق ما تحت العيون وفوقها وباقي التفاصيل. يعني اننا، وباختصار، مع اي رتوش تحسيني ان كان للذكر او للأنثى،


إدانة ممرضة سعودية نسيت قطعة شاش في بطن مريضة
30-03-2015
أدانت لجنة صحية ممرضة سعودية بسبب نسيانها قطعة شاش في بطن مريضة في مستشفى محافظة الحائط بمنطقة حائل شمال غرب المملكة. وكانت الممرضة قد تركت قطعة من الشاش


بالفيديو: حاول حرق نفسه امام السفارة الكويتية في بيروت
28-03-2015
انتشر فيديو على اليوتيوب لشخص لم تتأكد جنسيته حاول حرق نفسه امام السفارة الكويتية يوم أمس لأسباب مجهولة.


عاشر الفرس ثم قتلها !!!
25-03-2015
اعتقلت السلطات الإيطالية شابا مغربيا، يبلغ من العمر 32 عاما، ويشتغل في إحدى الضيعات الفلاحية، بتهمة تعذيب فرس حامل، بواسطة الإفراط في معاشرتها جنسيا، ما أفضى إلى حدوث إجهاض لها، ثم نفوقها بعد ذلك. المحاكمة الطريفة والغريبة في آن واحد تحتضنها محكمة ميسينا بجزيرة صقلية الإيطالية،


صفات يتميز بها الناجحون في العلاقات الرومنسية .. ما هي ؟؟
25-03-2015
هل فكّرتَ كيف ينجح بعض الأشخاص في علاقاتهم الرومنسية، فتراهم سعيدين ومرتاحين وممنونين لشريكهم دائماً؟ 6 صفات تميّزهم عن الأشخاص المعانين شجاراتٍ متواصلة في علاقاتهم، ويتّسمون بها، فالعلاقة الرومنسية تنجح وِفق تَحوّل شخصيتَي الشريكَين لإنجاح العلاقة:


صرخ على متن الطائرة : الجهاد .. فما حصل له؟ (بالفيديو)
18-03-2015
أثار شاب أميركي حالاً من الرعب على متن الرحلة 1074 التابعة للخطوط الجوية الأميركية بعد أن صرخ "الجهاد، الجهاد"، مهدداً بخطف الطائرة، ما دفع الطائرة التي أقلعت من مطار دالاس متجهة نحو دنفر


سعودي يطلق زوجته بسبب عبارة على «واتس اب» .. ماذا كتبت؟!
16-03-2015
أدت عبارة كتبتها سيدة سعودية إلى طلاقها، بعد أن اختارتها “حالة” على “واتساب”، مما أثار اعتراض العديد من أقارب الزوج وأهله. وفاقمت العبارة المشاكل بين الزوجين مما أدى بالنهاية بالزوج


ريما كركي تتصدر أخبار الاعلام العالمي
11-03-2015
بعد إهانته لها أمام ملايين المشاهدين وتصرفه الفظ معها مباشرة على الهواء بطريقة لا تليق لا بضيف من المفترض أن يتحلى بأدنى مقومات الاحترام واللياقة معَ محاورته،


حباة اوباما ليومين بين يدي شاب لبناني اسمه بلال !!
01-03-2015
من أسرار أكبر دولة في العالم أن رئيسها باراك أوباما مدين بحياته لشاب لبناني يعمل في مطعم، ولم ينل لقاء ما فعل سوى وسام قدمه إليه مكتب التحقيقات الفدرالي “اف.بي.آي”، ولا يدري ماذا يصنع به، لأنه ليس من النوع الذي يعلقونه على الصدر، فحجمه كعملة معدنية.




 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة