الصفحة الأولى / من هنا وهناك
أحمد .. ينتحل صفة امنية وينقض على العشاق داخل سياراتهم
08-11-2015
اختار أحد اللّصوص الوسيلة الأسهل والأقل خطراً في عمليات السّطو والسّلب، وهي اصطياد العشّاق داخل السّيارت.. اختار نقطة معروفة بتميزها بلقاءات أهل الغرام في محلّة الـ"مارينا" ضبية، كان يقف عن بُعد يُراقب ضحاياه ليختار منهم ذاك المتيّم الذي ارتمت حبيبته في أحضانه، يترقب لحظة الإنسجام التام، ثمّ ينقضّ عليهما منتحلا صفة عنصر أمني، يفترس أموالهما ومجوهراتهما، وهو مطمئنّ البال الى أنّ أحدهما لن يُقاومه أو يرفض طلباته إمّا خوفا على سمعته وإمّا خشية من اقتياده الى التحقيق، خصوصاً أولئك الذين يضبطهم في وضعية مشبوهة.


خبر للنساء فقط !!! ممنوع على الرجال حتى لا يحلقوا لحاهم
06-11-2015
أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن الرجال من ذوي اللحى الطويلة أكثر ميلاً للعنف والخيانة الزوجية من نظرائهم حليقي الذقون. وبيّنت الدراسة أن حوالي 47% من الرجال ذوي اللحى الطويلة سبق وأن خانوا زوجاتهم، مقابل 20% فقط للرجال حليقي الذقون، وبالمثل فإن 45% من ذوي اللحى يتورطون في شجارات وأعمال عنف مقابل 29% لغير الملتحين.


نعم ..إغتصبتها ولست نادمًا
03-11-2015
تمرّد على الواقع والمجتمع لا بد أن يمر به كل شخص ضائع بين مرحلتي الطفولة والرشد، وهنا كما هو معروف أهمية دور العائلة في احتضان المراهق كي لا يسير بالمسار غير السوي. فعلي ابن الستة عشر سنة لم يشعر في منزله بالأمان الذي احتاجه، والدته مشغولة بالعمل لتعيله وأخواته ووالده أيضا خصوصا أنه لديه عائلتين ليعيلهما.


بالفيديو: رفض إجلاس إمرأة مكانه فكانت المصيبة
28-10-2015
لم يتوقع شاب عشريني أن رفضه إجلاس امرأة مكانه في أحد المطاعم ببريطانيا سيكون مصيره بالمستشفى يتلقى العلاج من الحروق التي سببتها له بعدما سكبت المعكرونة الحارة على وجهه.


لا تجادل حمارا...!
26-10-2015
إﺧﺘﻠﻒ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ! ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ : ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﺃﺻﻔﺮ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻗﺎﻝ : ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﺃﺧﻀﺮ ﻭﺍﺧﺘﻠﻔﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍً ، ﻭﻟﻢ ﻳﺼﻼ ﺇﻟﻰ ﺣﻞ ، ﻭﺃﺧﻴﺮﺍً ﻗﺮﺭّﺍ ﺃﻥ ﻳحتكما ﺇﻟﻰ ﻣﻠﻚ ﺍﻟﻐﺎﺑﺔ .


قرر إنهاء حياته بيده... لكن لماذا؟
19-10-2015
يتخذون أصعب القرارات، يضحون بأغلى ما يملكون يرمون بأنفسهم إلى المجهول ويرحلون. هم في نظر العلم مرضى نفسيون وفي نظر الدين ضعيفو الايمان، وفي الحالتين هم منبوذون من مجتمع ينظر الى الانتحار على أنه جريمة وإلى من يقدم عليه على أنه " كافر أو مجنون"، لكن في الحقيقة ووفق غالبية مقاربات علم النفس لا يصل الانسان الى سلوك هذا الطريق الا بعد يأسه من حياته ونزف دموعه فيعمل على وقف معانته بقرار قد يعتبره البعض جريئاً والبعض الآخر يراه صادراً عن عقل مريض.


ليالٍ حمراء "غريبة" في لبنان وتبادل للزوجات !؟
14-10-2015
نظرة فابتسامة فلقاء.. قد تكون هذه الجملة مألوفة للكثيرين، ولكن ماذا لو تبدّلت لتصبح "نظرة فرقصة فجنس!" من لقاء بالصدفة مع غرباء، إلى تبادل جنسي مستمرّ. "اعطيني مرتك، وخود مرتي"! في ظلّ هذه العبارة، يتبادل الرجال زوجاتهم، وتتبادل النساء أزواجهن.. فتغيّر السياق، والهدف لذّة، تغيير، وتجربة جديدة، بحسب "وسام" (اسم مستعار). وسام، الذي مرّ بهذه التجربة يروي كيف تعرّف إلى تبادل الازواج جنسيًا بينما كان مع زوجته في أحد الملاهي.


هذا ما حصل مع رامي وجاد !!
03-10-2015
تتحكّم العفويّة في تصرّفات كثيرين على الرغم من أخطار معروفة متربّصة، قد تكون براءة مفرطة أو ربّما سذاجة تودي إلى نتائج لا تحمد عقباها أو تتحوّل درساً لا ينسى. يعاني المجتمع اللبناني تدهوراً على كل المستويات، السياسيّة والاقتصاديّة والأمنيّة وصولاً إلى الأخلاقيّة والتربويّة والثقافيّة، نتيجة عوامل كثيرة محيطة وبحكم الانفتاح على المجتمعات الأخرى. ما حصل مع جاد ورامي، حدث مع كثيرين غيرهم. قلّة تتكلّم فتكون عبرة، وغالبية تصمت تحفّظاً!



ديلفري ... بائعات هوى في لبنان !!
01-10-2015
ثلاث فتيات استدرجن من قبل ثلاثة أشقاء من سوريا الى لبنان، تحت عنوان برّاق، هو العمل في أحد المطاعم وكسب رزقهن بكدّ اليمين وعرق الجبين.. انطلت الحيلة على اليافعات وقدمن على وجه السرعة، وبوصولهن الى لبنان اكتشفن وقوعهن في المحظور. فالعمل الموعود لم يكن سوى مجالسة طلاب الهوى وممارسة الدعارة معهم في الفنادق والشاليهات.



 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة