الصفحة الأولى / تراثيات
حكايات من الضيعة
13-05-2014
يعتمد أهل حيّ الضيعة، بل الضيعة بأكملها على الزراعة مصدراً وحيداً للرزق، فتكثر زراعة القمح والشعير والعدس، وتنتشر كروم العنب والتين والزيتون وغيرها من الزراعات. عدا عن الزراعة، يعتمد الأهالي على تربية المواشي، من بقر وماعز وأغنام أضف إليها الحمير والدواب التي يستخدمونها في التنقل وفي نقل الأغراض وغيرها،


معمل الصرفند الأخير.. لتدوير الزجاج وحماية الطبيعة
06-05-2014
يعاند معمل نفخ الزجاج في الصرفند الاقفال في ظل انعدام أسواق التصريف والكلفة الباهظة للتصنيع، بين محروقات وكهرباء ويد عاملة، ما جعل هذا المحترف اليدوي الوحيد المتبقي، بعد إقفال طاول كل محترفات نفخ الزجاج في لبنان وكان آخرها معمل «البدّاوي» الذي أغلق


أبو الفكر.. جامع وجوه الشقراويين وحكاياتهم
03-05-2014
«من لا يحفظ تراثه لا يستحق مستقبله»، هكذا انطلق محمد العلي أو كما يعرف منذ شبابه باسم أبي الفكر، ابن بلدة شقرا الجنوبية الموغلة في العلم وموئل العلماء، حاملاً لواء جمع تاريخ الناس في هذه البلدة الذين فرّقتهم بلاد الغربة وكاد يأكلهم النسيان. عشر سنوات من التعب والبحث والجمع ذاق خلالها مرارة الاستهزاء حينا والتطنيش أحياناً أخرى حتى استطاع أن يجمع أكثر من خمسة وثلاثين ألف صورة لوجوه من شقراء ومحيطها حتى صار المرجع الأول لذلك.


فلسطين تسكن “بيت الصمود”
21-04-2014
هل يمكن للفن أن يمتص احتقان الأيام والقهر والظلم؟ ريما تؤكد ذلك وهي ترسم امراة تحتضن طفلها وبقربها يعزف رامي على وتر الحنين لأرض لم يرها يوماً، فيما تتعرف إلى فتية يرقصون الدبكة الشعبية ونسوة يحكين التراث القديم، هذه بعض من صور "بيت الصمود الفلسطيني"


صور: خانا ربو والأشقر يتهاويان
22-02-2014
يروي خانا ربو والأشقر، وبعض الابنية القديمة عند تخوم الحارة الجنوبية في مدينة صور، حقبة عمرانية وتراثية واجتماعية، سادت المدينة قبل نحو أربعمئة عام. ويشكل الخانان المتهالكان أقدم المباني المميزة في المدينة، لا سيما خان المدينة المعروف بخان الأشقر، الذي بناه يونس المعني شقيق الأمير فخر الدين المعني أواسط القرن السادس عشر. ولاحقا بات مقراً لحامية


زجاج الصرفند... آخر معاقل الحرفة
05-02-2014
تعاند حرفة نفخ الزجاج في الصرفند في جنوب لبنان الواقع المرّ الذي آلت إليه هذه الصناعة، في ظل غياب أسواق التصريف والكلفة الباهظة وانعدام الاهتمام الرسمي أو المحلّي. ولمّا يزل أصحاب المصنع الوحيد المتبقي في لبنان يصنّعون الزجاج الملوّن في أشكاله الرائعة المتنوعة، ليشكّل هدايا من صناعة تقليدية يواظب على شرائها أو الاهتمام بها السياح الأجانب أكثر من اللبنانيين أعينهم.



سيف جزّيني بمئة ألف دولار
02-11-2013
لم يوافق «شيخ» الحدادين في جزين (جنوب لبنان) سمير الحداد على بيع السيف المذهّب الذي صمّمه ونفّذه على نمط الحرفية الجزينية في صناعة السكاكين وملحقاتها، حين عرض عليه الشاري مبلغاً بخمسين ألف دولار أميركي، إذ آل على نفسه ألا يبيعه بأقل من مئة ألف دولار نظراً لما يتضمنه من حرفية عالية، وعملاً بالقول الشعبي: «إن لم تشأ


التوت البرّي في كفررمان
30-09-2013
لم تعد النظرة تجاه التوت البرّي، والذي يعرف في مناطقنا اللبنانية بـ«العلّيق»، مقترنة بما يحمله من أذية أشواكه التي تعلق بكل ما يقترب منها. فحبات الثمر الغارقة في السواد أو المتدللة باحمرارها الأخّاذ، باتت مصيدة الباحثين عن فاكهة ثمينة الفوائد، خالية من المواد الكيميائية، وتحتوي فيتامينات عالية، قاهرة للسمنة والدهون والكولسترول.


حرفة راشيا الفخار اليدوية تندثر تدريجيا في لبنان
25-09-2013
هي صناعة تتطلب الدقة والذوق والعمل الدءوب، متجذرة في ذاكرة الذين توارثوها جيلا بعد جيل، قديمة قدم تاريخ البلدة، وتعتبر المهنة الأقدم في لبنان وفق بعض كبار السن في المنطقة. إنها صناعة الفخار في راشيا الفخار (جنوب لبنان) التي باتت شبه منقرضة بعدما ازدهرت عقودا طويلة.



 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة