الصفحة الأولى / أخبار
إضرابٌ تحذيري غداً.. والأساتذة يلوحون بالتصعيد
07-11-2017
أعلنت رابطة التعليم الثانوي الرسمي الإضراب العام التحذيري يومَ غدٍ الخميس، للمطالبة بدفع رواتبهم بأقصى سرعة ممكنة وحفظ حقهم بالدرجات الست. وحذرت الرابطة من تصعيد التحرك في حال عدم الإستجابة لمطالبِ الأساتذة، بحسب ما أوردت إذاعة "صوت لبنان 93.3


قاسم قديح.. «الشمر الطيب».. الشيوعي الذي عشق الحسين!!.
08-11-2017
معتمراً «ألوسته» البيضاء التي غالباً ما يُنادى صاحبها «بالحج»، يجلس قاسم قديح بقامته الطويلة أمام محله للنجادة العربية في حي الميدان في النبطية، المدينة التي أبصر قديح النور فيها منذ ما يقارب الأربعة وثمانين عاماً. حكاية قديح مع مدينته تشبه كثيراً المكان الذي عاش فيه وكان مختبراً حقيقياً للأفكار والسرديات الوافدة إلى المدينة التي احتضنت تلك الحكايا وصارت جزءاً من تاريخها. لم يعد قاسم قديح ذلك الطفل الذي كان «يدعس لوالده المنجد على طرف اللحاف» بل صار يجوب معه القرى منادياً «منجد.. منجد». لكن فيما بعد المهنة التي تفتّحت عيناه عليها منذ الصغر بحكم أنها مهنة الوالد ورثه عنه، انطفأ بريقها، وحالها ككل شيء.. لم يعد كما كان. لا زال قديح يعيش من مهنته التي يقول «بدها معلميّة وذكا وقوة… وأخلاق» والأخيرة هي قبل كل شيء لأن الغالبية العظمى من الذين يتعامل معهم المنجد هم من فئة النساء، ومن مختلف القرى والأطياف. وهذا يحتّم على المنجد أن يتعاطى بأخلاق عالية.


النبطية شيعت كوكبة من شهدائها في مأتم حاشد (مع الصور)
08-11-2017
شيع حزب الله واهالي مدينة النبطية والجوار كوكبة من شهدائها وهم الشهيد علي محمد آغازاده، الشهيد أحمد حمدي العابدي، والشهيد نعمة سعيد بناور الى مثواهم الاخير في مأتم حاشد . انطلق موكب التشييع من قرب تمثال حسن كامل الصباح بعد ان اقيمت المراسم الخاصة بالشهداء الذين حملوا على الاكف وصولا الى النادي الحسيني حيث ام امام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق الصلاة على جثامينهم قبل ان يواروا في الثرى .


مفاجأة أول مطعم للعراة في باريس.. لبنانيان يملكانه!
08-11-2017
افتتح أخيرا في ​باريس​، مطعمًا مخصصًا للعراة، يطلب من زبائنه خلع ملابسهم بالكامل عند الدخول، وهو الأول من نوعه في العاصمة الفرنسية، ولطالما عرفت العاصمة الفرنسية بانفتاحها وامتلاكها للعديد من شواطئ العراة، ولكن لم يسبق لها أن افتتحت مطعما للعراة، من قبل.


في شحيم.. قُتلَ بطلق ناري في بطنه!
08-11-2017
عثر اليوم في منزل (ا.م .ا) في بلدة شحيم، على السوري حسين خروم المصلح، مصابا بطلق ناري في بطنه. ونقل على الاثر الى المستشفى المركزي في بلدة مزبود، لكنه ما لبث ان فارق الحياة. وحضرت الاجهزة الامنية، وبوشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث.


بالصور.. أنقذته العناية الالهية على أوتوستراد القلمون
08-11-2017
وقع حادث سير مروع، صباح اليوم الاربعاء، على أتوستراد القلمون باتجاه طرابلس، بين سيارة وشاحنة تابعة لقوى الأمن الداخلي، ما أدّى إلى إصابة شخص في الرأس، بحسب ما افاد مراسل "لبنان 24" في الشمال. وقد عمل جهاز الطوارئ والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية على إسعافه ونقله إلى المستشفى للمعالجة.


في جبيل: ابنة الـ 18 عاماً.. فارقت الحياة "منتحرة"!
08-11-2017
استفاقت مدينة جبيل صباح اليوم على فاجعة هزّت المدينة، إذ تمّ العثور على شابة في العقد الثاني من عمرها جثّة في منزل ذويها الكائن في المدينة. وقد عملت عناصر من الدفاع المدني على نقل الجثّة إلى مستشفى "سيّدة المعونات الجامعي" في جبيل، بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة.


طائرة تهبط اضطراريا: اكتشفت خيانة زوجها وهذا ما فعلته خلال الرحلة!
08-11-2017
اضطرت طائرة قطرية كانت متوجهة من الدوحة إلى بالي في اندونيسيا على القيام بهبوط اضطراري في الهند بسبب غضب سيدة كانت على متنها كانت تضرب زوجها بشكل هستيري. فقد اكتشفت سيدة ايرانية خلال وجودها على متن الطائرة خيانة زوجها على ما يبدو، فقد استغلت تغلب النعاس عليه واستخدمت إصبعه لتضع بصمته على الهاتف وتفتحه، لترى أنه كان يتواصل مع نساء أخريات.


في جبيل.. جثة شابة في العقد الثاني داخل شقة ذويها!
08-11-2017
قل عناصر من الدفاع المدني في تمام الساعة 9:40 اليوم الأربعاء، جثة مواطنة في العقد الثاني من العمر من داخل شقة ذويها في جبيل الى مستشفى سيدة المعونات الجامعي في جبيل. وقد تم نقل الجثة بعد استكمال الاجراءات القانونية اللازمة، وفق ما أفادت المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني.


لون الشفاه مؤشر مدهش على حالتك الصحية.. احذر الأرجواني
08-11-2017
مظهرنا الخارجي يكشف الكثير عن صحتنا وسلامة أجسادنا. فبطبيعة الحال، الوجه الشاحب، واصفرار البشرة، وظهور البقع والبثور، تدل على أن صحتنا في تدهور. كما أن لون الشفاه تكشف عن حالتنا الصحية، والتي لا بد أن نحاول الوقاية منها، وإليك ألوان الشفاه وما تعنيه، بحسب موقع “برايت سايد”:



 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة