«حكايا لبنانية وفلسطينية بطوابع بريدية» في النبطية (مع الصور)



النبطية- كامل جابر وعباس علوية - 21-09-2015
رعى رئيس بلدية مدينة النبطية الدكتور أحمد كحيل معرض النبطية الأول للطوابع البريدية «حكايا لبنانية وفلسطينية بطوابع بريدية» الذي اقامه «المجلس الثقافي للبنان الجنوبي» و«جمعية بيت المصور في لبنان» بالتعاون مع «المعرض الدائم لطوابع البريد»، في مقر المجلس الثقافي في النبطية بحضو أمين عام المجلس الأديب حبيب صادق ورئيس جمعية العمل البلدي في حزب الله الدكتور مصطفى بدر الدين وحشد من الوجوه الثقافية والاجتماعية والإعلامية ومن جامعي الطوابع.
وتحدث رئيس جمعية بيت المصور كامل جابر فقال: « ثمّةَ تقصير واضح ومتعمّد من قبل الدولة اللبنانية بحق كثير من الأحداث السياسية والتاريخية الخالدة في لبنان أو جنوبه، فكل ما مر به الجنوب من أحداث وما سقط من شهداء شكلوا عناوين لملاحم بطولية دحرت العدو الإسرائيلي عن جنوبنا الغالي وحررتِ الأرضَ، ناهيك عن الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، لم يصدر ما يذكرهم سوى طابعين إثنين، وواحد لمجزرة قانا».
وأضاف: «لقد قرر مجلس الوزراء اللبناني مجتمعاً في أعقاب تحرير أرنون في شباط 1999، إصدار طابع بريدي لصورة الشباب وهم ينتزعون الأسلاك الشائكة، ونشرَ القرارُ في مختلف الصحف اللبنانية. مرّت 15 سنة ولم يصدر الطابع حتى الآن... وشكراً للدولة اللبنانية أنها خلدت مجموعة من الأدباء والشعراء وكذلك الفنانين مثل فيروز ووديع الصافي وصباح ونبيه أبو الحسن، وحسن علاء الدين «شوشو»، ولكن يبقى السؤال لماذا جرى تجاهل الفنان نصري شمس الدين الذي ترك بصمة واضحة ورائعة في عالم الأغنية الشعبية اللبناني؟»...
وتحدث صاحب المعرض خليل برجاوي، فتناول ما يحتويه معرضه الدائم الذي أقامه في محلة تول قرب النبطية، «أكثر من مليون طابع بريدي يتضمن مجموعات لبنانية وفلسطينية وعربية وإيرانية وعالمية، إلى مجموعة خاصة بالفاتيكان... إن الطابع علم فني قائم بحد ذاته، يروي احداث الدول ومراحل تكوينها وأكثر، ويخبر العالم بأثار كل بلد وفنّه وحضارته وطبيعته ومبدعيه، المعرض مفتوح للجميع، وهدفي هو تأمين التواصل الفكري والبصري ما بين الزائر ودول العالم من خلال طابع البريد. وما نقدمه في معرض النبطية هو عينة بسيطة تشرح ما أعنيه. في لبنان مئات الهواة لجمع الطوابع يجمعهم ناد حاصل على علم وخبر ويعتبر المعرض مركزاً لهذا النادي في محافظ النبطية...».
وتحدث رئيس البلدية الدكتور أحمد كحيل فقال: «في هذه الأيام الحرجة التي يعيشها لبنان والمنطقة، تنبري مجموعة مثقفة لبنانية جنوبية، نشتم من خلال نشاطاتها رائحة الثقافة، التي ترفعنا إلى مستوى التخطيط والتفكير والنقاش واكتساب المعارف والمهارات بدل أن نشتمّ رائحة النفايات الممزوجة برائحة الفساد. اليوم نقول شكراً للمجلس الثقافي للبنان الجنوبي، ولجمعية بيت المصور في لبنان، والمعرض الدائم لطابع البريد، إنكم تأخذوننا في رحلة جميلة، ثقافية فنية تاريخية بعيدة عن كل الضغوطات المتنوعة والترهات التي تواجهنا يومياً، للاطلاع على المحطات والحقبات التي مرت في لبنان ومرت في فلسطين لتروا وتحكوا لنا حكايا لبنانية وفلسطينية بطوابع بريدية ولنستفيد منها في المستقبل...».
وقبل قص شريط الافتتاح قدم أمين عام المجلس الثقافي حبيب صادق لخليل برجاوي وسام المجلس الثقافي «الذهبي» تقديراً من المجلس الثقافي للبنان الجنوبي، أميناَ عاماً وأفراد هيئة إدارية وعامة، «لما يقوم به خليل برجاوي في خدمة الثقافة والفنّ والرسم والتصوير». وبدوره قدّم برجاوي مجموعة طوابع تذكارية هدية لكل من صادق وكحيل.


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة