الدكتور هاني حيدورة مدير AUCE في النبطية في لقاء مع الموقع : الجامعة هدفها تعليم اكبر قدر ممكن من الطاقات الشبابية



موقع النبطية - 12-10-2015
برحابة صدر يستقبلك وببسمة لا تفارق محياه رغم ضغوط العمل والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقه خاصة بعد توليه ادارة فرع صور للجامعة اضافة الى كونه مدير فرع النبطية ، انه الدكتور هاني حيدورة مدير فرعي النبطية وصور في جامعة auce الذي لا يهدأ ولا يقف طموحه عند مكان معين .
كان لموقع النبطية لقاءا معه لتهنئته بالمنصب الجديد وكان هذا الحوار . بعد التهنئة بتوليك منصب ادارة فرع صور نود سؤالك عن الاستعدادات للعام الدراسي الجديد ؟
بداية اتوجه بالشكر الى موقع النبطية على التهنئة الذي قدمها بمناسبة تولي منصب ادارة فرع صور للجامعة وبالنسبة للتحضيرات كما في كل عام لا تكون قبل اسبوع من بداية العام الدراسي بل تكون تحضيرات متواصلة من السنة الفائتة ونبدا التجهيز من لحظة انهاء التسجيل ويكون التحضير الاساسي من خلال المعارض والندوات والاحتفالات والزيارات المتكررة للمدارس والشرح للطلاب عن الجامعة والاجتماعات مع مدراء الثانويات والفعاليات في المناطق سواء في بيروت او الجنوب فكل فرع يعمل حسب نطاقه الجغرافي وفروع الجامعة اليوم ممتدة على كل الاراضي اللبنانية وهذا عامل قوة للجامعة وكل الفروع تعمل بخطة مركزية تضعها رئاسة الجامعة وبالتالي كل الفروع تعمل بنفس الالية ونفس طريقة العمل .

لنتحدث ببعض التفاصيل عن فرع النبطية ، فكيف تتوزع الكليات والاقسام في هذا الفرع ؟؟
نتحدث هنا عن الجامعة ككل ، ففروع الجامعة موحدة لناحية الكليات والاقسام باستثناء بعض الفروع التي لا توجد فيها دراسات عليا ويوجد ثلاث كليات في الجامعة وهي كلية الادارة وكلية علوم الحاسوب والاداب وكلية الفنون وبعض الاختصاصات في الدراسات العليا .
في ظل الانتشار الكبير للجامعات والتحديات التي تواجهها ما هي الخطوات التي تقوم بها الجامعة لتشكل عامل جذب للطالب بشرط توفر المواصفات والمعايير العلمية والاكاديمية المطلوبة ؟؟؟
جامعتنا تتميز بقربها من التلميذ ، نحن لدينا 550 تلميذ وهؤلاء التلامذة يتعلمون بطريقة اكاديمية عليا والاساتذة في الجامعة يمتلكون كفاءة عالية وهم من حملة الشهادات العليا من جامعات مرموقة واصحاب خبرة اسعة في التعليم ولديهم خبرات عالية اضافة الى التسهيلات التي تقدمها الجامعة للطلاب من ملاعب ومختبرات وغيرها والان نحن بصدد انشاء نادي رياضي متخصص ومسبح .
اضافة الى الدوام في الجامعة فالتلميذ الذي يتعلم ويعمل بنفس الوقت فهو يجد سهولة في اختيار الدوام المناسب بحيث يستطيع الطالب ان يعمل قبل الظهر ويتعلم بعد الظهر .
كيف يكون التعامل مع الطلاب الجدد وخاصة وانهم ياتون من واقع مختلف ؟؟
اهم عامل للطالب الجديد لكي ياتي ويستمر في الجامعة هي المصداقية وتبدأ العلاقة مع الطالب من خلال اتفاقية بينه وبين ادارة الجامعة سواء من الناحية الاكاديمية او المالية واذا تم الالتزام بهذين الامرين خلال العام الدراسي نضمن استمرار الطالب في الجامعة ونسبة الانتقال من الجامعة الى جامعات اخرى تكاد تكون شبه معدومة في حين نلمس انتقال طلاب من جامعات اخرى الى جامعتنا بشكل ملحوظ وخاصة خلال فصل الصيف وفي بداية العام الدراسي .


من التحديات التي تواجه الجامعات هي التطور العلمي الهائل والمتسارع فكيف تستطيعون المواءمة بين هذا التطور والتعليم الكلاسيكي في الجامعة ؟؟
يجب التاكيد اولا ان مناهج الجامعات هي مناهج معتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم العالي وليس بامكان اي جامعة التغيير او التعديل في المناهج ولذلك نجد هذا الركود في كل مناهج الجامعات في لبنان ولكن نحن كجامعة نراعي القيمة المضافة للتلميذ فبالاضافة الى المناهج النظرية التي يدرسها التلميذ نؤمن له المختبرات اللازمة التي تدعم التعليم النظري وجامعتنا مجهزة بتجهيزات معاصرة جدا وخاصة في اختصاصات الكومبيوتر وكل عام تجري عملية تحديث لهذه المختبرات اضافة الى الدورات التي يخضع لها الاساتذة بشكل مستمر ليواكبوا اخر التطورات الحاصلة اضافة الى الابحاث المستمرة التي يقومون بها .
وهذا طبعا لا ينطبق على اختصاصات الادارة فهي تعتمد على جهود الاساتذة المتراكمة وخبراتهم وتطويرهم الذاتي من خلال برامج التدريب المستمر .
اما اختصاصات الغرافيك فالتطوير فيها شبه يومي من خلال البرامج الحديثة التي يتم التدريس من خلالها بما يواكب اكبر الشركات التي تعمل في عالم الغرافيك . ونحن دائما كادارة وكاساتذة نوجه التلاميذ لكي يعملوا على تطوير انفسهم بشكل مستمر لكي يستطيعوا ان يواكبوا التطورات العلمية وان لا يكتفوا بما يدرسوه في الجامعة لكي يستطيعوا الدخول الى سوق العمل من اوسع ابوابه .
ماذا عن اختصاص الماجستير في الجامعة وهل نجحتم في تقديم المستوى العلمي المطلوب ؟؟
الماجستير في جامعتنا حصلت على الترخيص والمعادلة منذ ثلاث سنوات في العلوم وادارة الاعمال واساتذتنا في الماجستير من حملة شهادات الدكتوراه من جامعات عالمية وذوي خبرة في مجال التعليم منذ سنوات طويلة ومشهود لهم في الخبرة .
وبالنسبة للمستوى الاكاديمي طلابنا مستواهم الاكاديمي عالي واغلبهم استطاعوا الحصول على قبول من جامعات خارج لبنان لاكمال شهادة الدكتورا وبنفس الوقت لدينا اعتماد من بريطانيا مما يخول طلابنا اكمال دراستهم في جامعات بريطانيا دون اي صعوبة .

من الناحية المادية كيف تتعاونون مع الطلاب في ظل الوضع الاقتصادي الصعب ؟؟
نحن في الجامعة نساعد الطلاب من خلال المنحة الدراسية بناء على وضعهم الاجتماعي ونحن نساعد طلابنا قدر الامكان بما نملك من امكانيات ولكننا لا نستطيع ان نتحمل كل شيء عن الطالب لكننا نتحمل اعباء كل الطلاب المتفوقين على عاتقنا وذوي الاحتياجات الاجتماعية الخاصة اي اصحاب الامكانيات المادية المحدودة وقد قدمنا هذا العام 40 منحة دراسية فقط في فرع النبطية خلال حفل اقامته المنطقة التربوية في ثانوية حسن كامل الصباح برعاية الوزير الياس ابو صعب وقدمت هذه المنح للطلاب المتفوقين الذين تخرجوا من المرحلة الثانوية في منطفة النبطية وهذا دليل على رغبتنا باستقطاب الطلاب المتميزين حتى بدون تحميلهم اي عبء مالي ونحن نؤمن بحق التلميذ بالتعلم ونرفض ان لا يستطيع التلميذ ان يتسجل في الجامعة بسبب العامل المادي ونحن نسعى بهمة المجتمع المدني والجمعيات الخيرية والخيرين بمساعدة من هم بحاجة الى مساعدة وهدف الجامعة الاساسي ليس جني المال انما ان تحجز مكانا مرموقا لها في المجتمع اللبناني وتعليم اكبر قدر ممكن من الشباب وتجهيزهم لسوق العمل .

بعيدا عن الجانب العلمي والاكاديمي الجامعة نشيطة على مدار السنة من خلال الانشطة المنوعة ، كيف تساهم هذه النشاطات في تطوير البيئة الجامعية ؟؟
هذا النوع من النشاطات له هدفان ، الاول هو نشر اسم الجامعة والترويج لها من خلال الاعلام والعلاقات التي تبنى من خلال هذه النشاطات والهدف الثاني والاهم هو تمييز الجامعة ونشر ثقافتها ورسالتها وقدرات طلابها من خلال المعارض الفنية والانشطة الرياضية وكثير من طلابنا فتحت لهم فرص عمل من خلال هذه المعارض التي تستقطب المهندسين والشركات الكبرى والتي تتيح عرض قدرات ومهارات الطلاب امامهم .
والجامعة ايضا تعنى بالشؤون الاجتماعية والرياضية وتولي الرياضة اهتماما كبيرا لان العقل السليم في الجسم السليم والجامعة تقوم بنشاط رياضي سنوي يحضره طلاب الثانويات في النبطية ومنطقتها ومختلف الفعاليات بالاضافة الى الاندية والجمعيات في المنطقة ولا يخفى على احد ان فريق الجامعة في كرة الصالات صار ضمن الدرجة الاولى وبمصافي الفرق الكبيرة في لبنان اضافة الى ان الجامعة قد احرزت المرتبة الاولى في بطولة التاي بوكسينغ للجامعات من خلال الطالبة ايان صبرا .
وبالنسبة للنشاطات الرمضانية فطلابنا وبشكل سنوي يقومون بافطار للايتام ومن مصروفهم وامكانياتهم الخاصة اما الجامعة فتنظم افطاران واحد للاساتذة والكادر التعليمي واخر للفعاليات في المنطقة ومدراء المدارس .

وختم الدكتور حيدورة بتوجيهه كلمة شكر لموقع النبطية على مواكبته الدائمة لانشطة الجامعة متمنيا للموقع دوام الموفقية والنجاح .



 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة