" سوق الطيب " .... روعة الزمان والمكان (مع الصور)



بيروت - ايات قبيسي - 03-03-2016
إنها المدينة التي لا تعرف النوم أبدا..
إنها بيروت، تلك الـأيقونة التي تنبض بالحب والحياة على مرّ السنين و رغم الجراح.
تمشي في شوارعها العريضة وبين أزقتها المختبئة بين ظلال الأشجار المعمّرة لتكتشف فيها يوميا بريق أمل جديد يدلّ على استمرارية الحياة في هذه المدينة .

واليوم في شارع كليمنصو وتحديدا داخل سنتر الجفينور ،يلفت انتباهك حركة غير اعتيادية و روائح طيّبة ممزوجة بأعواد البخور تشدّك لتفقدّ المكان.
وما إن تدنو من الموقع حتى ترى سوقاً منظماّ وكأنها مبنيّة منذ عقود وهذه السوق تحمل اسم "سوق الطيّب" و هي عبارة عن متاجر مفتوحة صغيرة و متوسطة الحجم وعلى رأس كل جناح ربّة بيت اتية من مختلف المناطق اللبنانية لتقدّم أفضل المنتوجات البيتية الخالية من المواد الحافظة أو مزارع يعرض إنتاجات الحقول العضويّة للمستهلك مباشرة.
يقدم "سوق الطيّب" المأكولات البيتيّة اللبنانية ،الأرمنية و السورية من المعجنات بالنكهات المختلفة والأطباق القرويّة و الحلويات التقيلديّة،بالإضافة للعصائر الطازجة والعسل الطبيعي كما المونة البلدية والكبيس على أنواعه .والحصة الأوفر للفواكهة والخضار الطازجة التي تزيّن "سوق الطيّب" بألوانها، والشموع المعطّرة والأواني الفخّارية التي باتت نادرة في زماننا و أيضاّ للكتاب والزهور جناح في "سوق الطيّب".

تستقبل "سوق الطيب" زوارها كل يوم أربعاء من الساعة 8 صباحا حتي الساعة الثانية من بعد الظهر.
وتبقى "سوق الطيّب" كما يقول مؤسسه كمال مزوّن " أن هذه السّوق ليس للسياسة مكان فيها" .




 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة