مدير عام قناة المنار رعى حفل معهد المنار الجامعي بمناسبة عيد المعلم (مع الصور)



موقع النبطية - مصطفى الحمود - 11-03-2016
أقام معهد المنار الجامعي احتفالا بمناسبة عيد المعلم في مطعم قصر الملوك في النبطية برعاية مدير عام قناة المنار الحاج ابراهيم فرحات وبحضور ممثل النائب محمد رعد الحاج علي قانصو ، ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو ، رئيس دير مار انطزنيوس في النبطية الفوقا الاب فرنسيس عساف زحشد من الفعاليات ومعلمي ومعلمات المعهد . بعد النشيد الوطني اللبناني ومجموعة من المعزوفات الموسيقية التي قدمتها الفرقة الهارمونية في كشافة الامام المهدي بقيادة المايسرو علي باجوق القت الاستاذة ريما سليم كلمة المعلمين والمعلمات ثم القى رئيس مجلس ادار معهد المنار الجامعي الاستاذ محمد عطوي كلمة قال فيها :
أهلاً و سهلاً بكم في ضيافة أسرة معهد المنار الجامعي و نحن إذ نعتز و نفتخر بأننا نحمل إسم المنار .. نسأل الله سبحانه و تعالى أن يوفقنا لنكون شعلة في ميدان التربية و التعليم كما كانت و لا زالت قناة المنار شعلة لا تنطفئ في ميدان الإعلام و نصرة الحق في كل الميادين
الفاعليات التربوية و النقابية و الصحية و الحزبية و الإجتماعية و البلدية .
الأساتذة الكرام, أسرة معهد المنار الجامعي ... السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
من رسالة الحقوق للإمام زين العابدين عليه السلام عن حق المعلم: " أما حق سائسك بالعلم التعظيم له و التوقير لمجلسه و حسن الإستماع إليه , و المعونة له على نفسك فيما لاغنى عنه بأن تفرغ له عقلك و تحضره فهمك و تذكي له قلبك و تجلي له بصرك و أن تدفع عنه إذا ذكر عندك بسوء و أن تستر عيوبه و تظهر مناقبه و لا تجالس له عدواً و لا تعادي له ولياً.
إن المعلم هو صانع الفكر و الحضارة و له الأيادي البيضاء على الإنسانية عامة و على المتعلم خاصة
منذ ثلاثة أعوام و بعد دراسة للواقع التربوي و حاجات الطلاب و المنطقة و بعد تدقيق في ما قدمته تجارب من سبقنا .. كانت المبادرة و كان القرار بأن يستطع إسم المنار و أن يحصل على الثقة في كل دار .
وقتها لم نقم بزيارات ترويجية للفاعليات على إختلافها لأن لسان حالهم كان سيقول :"جربنا غيركن قدمولنا التجربة"
و اليوم و بعد مضي ثلاثة أعوام ...
بالعزم و الجدارة الإصرار صار للمعاهد منار ...
ما الذي ميّز معهد المنار الجامعي ليستطيع في فترة وجيزة أن يحتل مكانة متقدمة على مستوى المنطقة ؟؟
ما الذي جعل معهداً حديث النشأة يحصل على:
المرتبة الثانية في لبنان في اختصاص قياس النظر و صناعة الأجهزة البصرية
أو المرتبة الثالثة في لبنان في اختصاص العلوم المخبرية الطبية
الثانية في لبنان في اختصاص التربية المختصة
الأول في الجنوب في اختصاص المساحة
ما يميزنا هو التالي:
قرار إتخذته أسرة المعهد إدارة , أساتذة و طلابا" بأن لا نكون مجرد رقم يضاف إلى المؤسسات التربوية الموجودة على إختلافها ... بل أن نضع بصمة و نترك أثرا" و نقدم تجربة تربوية تليق بأهلنا و طلابنا ومجتمعنا الذي قدم و يقدم الكثير..
...و بكل صراحة أردنا أن نغير النظرة السائدة المشوهة و المشوِّهة و خلق حالة من الوعي لدى الأهل و الطلاب .
- خلية نحل إدارية تعمل بجد و جهد و إخلاص و فعالية يحكم عملها الإتقان و الجودة و التربية أولاً .
- نخبة من الأساتذة من حملة الدكتورا والماجستير والإجازات والخبرات في مجال التعليم والتدريب و العطاء بانتماء ووفاء.
- مختبرات حديثة و مجهزة أمّنت التدريب الضروري اللازم.
- تعاون وثيق مع الكثير من النقابات و المؤسسات التربوية والصحية ومراكز التدريب التي نشكرها جميعاً.
- تأسيس قسم خاص بالجودة لأن جودة التعليم عندنا ليست ترفاً أو شعاراً بل ممارسة و عملاَ دؤوباً يدخل في كل تفصيل و قد أنجزنا المرحلة الأولى من العمل" بنظام الجودة " واضعين نصب أعيننا الحصول على شهادة الجودة iso9001 لنكون بذلك أول معهد في لبنان يحصل عليها.
- الشفافية والمصداقية والوضوح .. و لنتخذ من نتائج الشهادات الرسمية مثالا", فقد أعلنا بوضوح و بالأسماء والمعدلات وأرقام الترشيح نتائج طلابنا الذين حصل 24 منهم على مراتب على مستوى لبنان.
(ما قلنا إنو عنا نجاح 100% لا بالرسمي و لا بغير الرسمي).و قد قمنا بإعلان النتائج بالأسماء و الأرقام و دون تجميل فلا حاجة للتجميل أمام تألق و تفوق طلابنا ..
- تشجيع التفوق و تحفيز المتفوقين عبر مبادرة رائدة في عالم التربية و التعليم ..و قد أطلقنا "علامتك بتحكي " كشعار لعامنا الدراسي الحالي.
- أي طالب ينال معدل 17/20 يحصل على جائزة الإمام الصدر للتفوق العلمي .. ( الإمام الصدر صاحب الفضل في كل ما وصل إليه مجتمعنا و بيئتنا مقاومة و تنمية و تحريرا" و عزة و إنتصارات).
و الجائزة هي عبارة عن منحة دراسية كاملة قد حصل عليها هذا العام 7 طلاب من مختلف الإختصاصات,
و أي طالب يحصل على معدل 16/20 يحصل على ليرة ذهب و أي طالب يحصل على معدل 15/20 يحصل على دورة مجانية.

- إخضاع كل طالب جديد لإختبار تحديد المستوى و الميول المهنية لتوجيهه بما يتناسب مع قدراته و مع حاجة سوق العمل.
- المتابعة اليومية للطلاب والتعاطي معهم على أنهم أمانة وأن أي تقصير أو إهمال أو عبث بمستقبلهم هو خيانة للأمانة.
- العمل الدؤوب على تطوير المتون و أساليب التدريس بما يتلاءم مع المناهج المقررة من قبل الوزارة بما ينتج طلاباً أكفاء علمياً و فكرياً و عملياً
- مبنى نموذجي مجهز بكل المختبرات ووسائل العرض ومستلزمات الأمان و الراحة.
- فريق عمل إعلاني, إعلامي, علاقاتي, مبدع حاضر في كل المناسبات.( عسيرة الأبداع نحنا منتقلد ما منقلد )

- الخروج من دائرة المنافسة التي تقنع بالقليل و تتواضع بالأداء و الأهداف .
- العمل على إنتاج طالب ناجح و فاعل في المجتمع عبر تنمية مهارته و توجيه قدراته و طاقته و تعزيز ثقته و ثقافته ...

ختاماً أسمح لنفسي بالقول : مجتمع المقاومة و التنمية و التحرير الذي قدم و يقدم الكثير ..مقاومة و إنتصاراً و سياسة و علماًو تضحيات
من المعيب أن لا تكون مؤسساته التربوية بحجم التطلعات
مجتمع يزخر بالمتعلمين و المثقفين و المتفوقين و العلماء و الكفاءات لا يليق به إلّا مؤسسات يشع منها نور العلم و منار الريادة و بهذا المستوى فقط فليتنافس المتنافسون.

الحضور الكريم من لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق ... كلمة شكرلكم جميعاً ولا تلوموني ان قصرت الكلمات او خاتني العبارات...
أما فيما يتعلق بخطة عملنا المستقبلية نتركها للقادم من الأيام مع مزيد من الكد و الجد و الإبداع ...
بدأنا معاً .. نستمر معاً .. يداً بيد ... كتفاً بكتف ... لتحقيق الأفضل ... لأن أهلنا و طلابنا و مجتمعنا يستحقون الأفضل
في النبطية و صور و حيث يجب أن نكون ...
ثم القى راعي الحفل مدير عام قناة المنار كلمة هنأ فيها المعلمين في عيدهم وبارك لمعهد المنار التقدم والتطور السريع الذي انجزه على المستويين التربوي والتعليمي في فترة قصيرة وتحدث عن الواقع التعليمي المرير في لبنان امام البنية السياسية والادارية الضعيفة في لبنان .
وقال اهل الجنوب الذين ضحوا وقاوموا وانتصروا فقد انتصروا بالعلم وليس بالجهل وجبل عامل مشهود له برجالاته الدينية وقاماته العلمية .
وتوقف فرحات عند الوقفات التضامنية التي حصلت في النبطية تضامنا مع قناة المنار وقال لا نستغرب هذه الوقفات ونشكر اهل النبطية واهل الجنوب وصوت المنار لن يسكته احد لانه صوت الحق وصوت المقاومة .
ثم قدم رئيس مجلس ادارة معهد المنار درعا تذكاريا للحاج فرحات وللمايسترو باجوق وجرى سحب تزمبولا في ختام الحفل ووزعت الهدايا .


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة