ايهانج 184 أول طائرة بدون طيار تحمل ركابا



وكالات - 13-06-2016
الطائرة هي مركبة جوية أثقل من الهواء وهي من وسائل النقل الجوي تحلق إما شراعيا أو بمحرك واحد أو بعدة محركات، تستطيع الطيران في الهواء اعتمادا على قوة الرفع المتولدة على أجنحتها، أو عن طريق قوة سحب الهواء.تتنافس مختلف الشركات في معرض الكترونيات المستهلك 2016 بلاس فيغاس في ولاية نيفادا الأميركية بمنتجاتها من مئات من نماذج الطائرات بلا طيار، لكن تظل الأنظار مشدودة إلى شركة واحدة منها . . إنه نموذج لطائرة بلا طيار يسمى “ايهانج 184” لأول طائرة بلا طيار في العالم تحمل ركابا. والطائرة غير مزودة بأي معدات أو أجهزة للتحكم في الطيران، لأنها غير مجهزة لذلك، كما أنها تعمل بصورة آلية تماما معتمدة على أجهزة الاستشعار والكمبيوتر للملاحة الجوية منذ لحظة إقلاعها وحتى هبوطها .
والطائرة مصممة حاليا لتتسع لراكب واحد فقط لارتفاع 3505 أمتار . وقال ديريك شيونج الذي شارك في تأسيس شركة “ايهانج” الصينية لوسائل الطيران الآلي “الركاب ليسوا في حاجة إلى قائد طائرة، وليس ثمة حاجة للترخيص له في المستقبل، كل ما هنالك أن تجلس كراكب في الطائرة بلا طيار لتستمتع بالرحلة” . ويوضع أمام الراكب جهاز كمبيوتر لوحي يتضمن عدة خيارات منها الإقلاع والهبوط، فضلا عن ضبط أجهزة التكييف . وقال شيونج “ستكون السرعة القياسية 101 كيلومتر في الساعة، ويصل زمن الطيران إلى 23 دقيقة” .
وتقول الشركة إن الطائرة مزودة بعدة محركات وثماني مراوح للتحكم في الطيران لتسهيل الهبوط الآمن، فيما يقوم مركز للتحكم من على بعد بمراقبة الأوضاع في حالات الطوارئ للتدخل حينما تستلزم الضرورة . وفي حالة موافقة الجهات المسؤولة عن تنظيم الملاحة الجوية المحلية فستباع هذه الطائرة بسعر يتراوح بين 200 ألف و300 ألف دولار، وهو سعر يعتبر زهيدا لتجنب الاختناقات المرورية والتوجه إلى مقر العمل في طائرة.


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة