مطعم حكايات وموقع النبطية كرموا المساهمين في مهرجان بياع الفرح برعاية جمعية تجار محافظة النبطية(مع الصور)



النبطية - علي داوود-مصطفى الحمود - 17-02-2017
كرمت جمعية تجار محافظة النبطية المؤسسات الاقتصادية والتجارية والاعلامية والمصرفية والبنوك المشاركين في شهر التسوق – بياع الفرح بحفل عشاء أقامته على شرفهم في مطعم " حكايات "، في النبطية بحضور رئيس الجمعية جهاد فايز جابر والمكرمين. افتتاحا النشيد الوطني اللبناني وترحيب من مدير التحضيرات لمهرجان التسوق – بياع الفرح في النبطية الزميل حسان قنبر الذي أشار الى ان شهر التسوق بدأ مع بداية شباط الجاري وأطلقنا عليه بياع الفرح لادخال الفرح والسعادة الى قلوب المواطنين في النبطية من خلال الجوائز والهدايا التي تقدم يوميا والتي تترافق مع عدة نشاطات فلكلورية وفكاهية .
وأضاف ان النائب ياسين جابر هو الذي أطلق هذا الشهر باحتفال اقيم في قلعة الشقيف وسيكون شهر شباط متاحا للتسوق من حيث الحسومات على السلع والبضائع ولكن هناك مهرجان محدد يبدأ يوم السبت في 18 شباط على ان يفتتح برعاية النائب جابر في الرابعة عصرا من شارع محمود فقيه في النبطية حيث ستكون بعدها جولة للنائب جابر والجمعية والتجار والمشاركين فيه داخل السوق التجاري في النبطية للاطلاع على اوضاع التجار والصعوبات التي تواجههم ، ويتخلل هذا الاسبوع سحوبات على هدايا عديدة وكبيرة وسيكون هناك منح جامعية وتذاكر للسفر والكثير من الهدايا من البرادات والغسالات وأفران الغاز التي سيقوم التجار والمؤسسات الاخرى بتقديمها لدعم هذه المبادرة والمساهمة في انجاحها، من خلال التنزيلات والحسومات لدى زبائن المحلات والمؤسسات التجارية والسياحية للاشتراك في السحوبات على الهدايا والجوائز ، وسيتخلل بياع الفرح فقرات فنية شعبية فلكلورية وتوزيع الهدايا على الاطفال ، كما سيقام عصرونية تراثية في معرض المونة يوم الاحد المقبل وسيختتم شهر التسوق في مركز كامل يوسف جابر الثقافي الاجتماعي في 25 شباط الجاري
واعتبر رئيس جمعية تجار محافظة النبطية جهاد فايز جابر ان مهرجان شهر التسوق في النبطية هو لتنشيط الدورة الاقتصادية في مدينة النبطية ومنطقتها ليلا ونهارا مما ينعكس تطورا في تعزيز الوضع الاقتصادي ،وعلى عادتها تتوج مدينة النبطية شهر التسوق – بياع الفرح باطلاق شهر التسوق منذ بداية شباط بمبادرة كريمة من ابن النبطية النائب ياسين جابر بهدف تزخيم وتفعيل الدورة الاقتصادية وابراز الوجه البهي للمدينة بفعاليات فلكلورية وثقافية وترفيهية ، وهنا تتلاقى الهمم العالية والنوايا المخلصة لابراز هوية هذا المجتمع المقاوم الصامد دائما والتواق الى العيش العزيز الكريم، مؤكدا ان النائب جابر هو الذي عودنا على ان نعشق ثقافة التسوق وهو الذي اتى بهذه الفكرة من دبي عندما كان وزيرا للاقتصاد والتجارة في حكومة الرئيس الراحل رفيق الحريري وعممها على كل المناطق اللبنانية ومنذ العام 1994 تواظب النبطية على الاحتفال بشهر التسوق في شهر شباط وباشراف خاص من النائب جابر .
وقال ان المهرجان الذي سيقام برعاية النائب جابر الرابعة من عصر السبت المقبل سيكون فسحة أمل اقتصادية امام المواطنين لتخفيف الاعباء عن كاهلهم وسبقته حسومات من قبل التجار على السلع والبضائع كافة تتراوح ما بين 30 الى 50 بالمئة الى 70 بالمئة ايضا على كافة المشتريات ليتمكن المواطنون من شراء حاجياتهم وتخفيفا للضائقة الاقتصادية التي تعاني منها كافة شرائح المجتمع اللبناني والجنوبي والنبطاني تحديدا ، مؤكدا ان النائب جابر الذي سيفتتح مهرجان التسوق – بياع الفرح في النبطية السبت القادم انما هو اول وزير اقتصاد أنشأ شهر التسوق في لبنان وعرفته كل المحافظات اللبنانية ومنها محافظة النبطية التي تحافظ عليه سنويا بهدف دفع العجلة الاقتصادية قدما و تخفيف الاعباء عن المواطنين .
وشكر مدير مطعم حكايات علاء طراف المؤسسات المشاركة في شهر التسوق في النبطية واعقب ذلك سحب تومبولا على جوائز وسهرة طربية
وفي كلمة له وجهها بالمناسبة وقال النائب ياسين جابر لقد اردناه شهرا للفرح وفسحة أمل بين التاجر والمستهلك وان تنبض فيه اسواقنا بالحيوية الاقتصادية واطلاق العجلة الاقتصادية وتفعيل الدورة الاقتصادية وان كافة التجار في النبطية التزموا قرار جمعيتهم التخفيضات والتنزيلات على السلع والبضائع التي تتراوح من 20 الى 70 بالمئة لتسهيل حركة البيع والشراء امام المواطنين ولانتشال الاسواق من الركود الاقتصادي الذي تعانيه نتيجة ما تعاني منه الاسواق اللبنانية نتيجة للوضع الاقتصادي المأزوم في لبنان ، كما ان الاسواق والتجار في النبطية بدأوا يفتحون محلاتهم حتى الفجر وان بلدية النبطية التي تتشارك في مهرجان التسوق تؤمن الكهرباء من خلال الاستعانة بالمولدات لتبقى مدينة النبطية مشعة ليلا كما نهارا ولادخال الطمأنينة لدى رواد السوق مع العلم ان القوى الامنية والعسكرية في حال جهوزية تامة لحماية الاسواق من اي طاريء من خلال تنسيقنا مع سرية درك النبطية ومخابرات الجيش اللبناني والامن العام وبقية الاجهزة الامنية الاخرى التي نوجه لها التحية على دورها في تحقيق الامن الاستباقي والوقائي الذي حقق نقلة امنية نوعية تعود بالنفع على كل لبنان وفي كافة الاجراءات الامنية التي اتخذتها في النبطية ايضا .


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة