ارتفاع عدد ضحايا زلزال إيران إلى 207 قتيل و1700 جريح



- 13-11-2017
ارتفع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب إقليم كرمانشاه غرب ايران أمس الأحد، إلى 207 قتيل و1700 جريحا، وإعلان الحداد ثلاثة أيام في الإقليم المنكوب.
وسقط الكثير من الضحايا في بلدة سرب الذهب الواقعة على بعد 15 كيلومترا من الحدود مع العراق، والتي تبعد نحو 32 كيلومترا عن مركز الزلزال، حسبما ذكر مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي.
ونقل مراسلنا عن فرهاد تجري، النائب في البرلمان عن مدينة سربل ذهاب، أن المشفى الوحيد في المدينة انهار، وأن العديد من الأطباء والمرضى باتوا تحت الأنقاض.
وأعلن المدير العام للشركة الوطنية الإيرانية للغاز عن إغلاق محطة إيلام للغاز لدواع أمنية، علما أن مدينة إيلام هي من المدن التي ضربها الزلزال.

وهرعت فرق الطوارئ الإيرانية إلى المناطق المتضررة، فيما أصدر الرئيس حسن روحاني الإيعازات اللازمة لإغاثة منكوبي الزلزال.
وكانت مصادر إعلامية قد نقلت عن مصدر في الهلال الأحمر، أن نحو 70 ألف شخص بحاجة لمساكن مؤقتة نتيجة الزلزال في المناطق الغربية بإيران، وأن عدد المشردين مرجح للارتفاع.
وترك كثير من الناس منازلهم في مناطق واسعة من إيران والعراق، خوفا من انهيارها على رؤوسهم، وفضلوا المبيت في الشوارع تحسبا لهزات أخرى.
وفي الساعات القليلة الأولى بعد الزلزال، تم تسجيل 12 هزة ارتدادية بقوة ما بين 3,6 إلى 4,7 درجة على مقياس ريختر.
وفي العراق، أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاثنين، أنه يتابع أوضاع المواطنين والآثار التي ترتبت جراء الهزة الأرضية التي ضربت البلاد، مشيرا إلى أنه وجه فرق الدفاع المدني والمؤسسات ذات العلاقة بالحفاظ على أرواح المواطنين.
وشهدت عموم مناطق العراق، مساء الأحد، هزة أرضية، أسفرت عن مصرع وإصابة عشرات المدنيين، وانهيار عدد من المباني.
يذكر أن الزلزال الذي ضرب غرب إيران بقوة نحو 7,3 درجة، وشمل مناطق واسعة من إيران والعراق، شعر به أيضا سكان دول أخرى في المنطقة، منها تركيا، والكويت، والسعودية.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة