وفد قيادي من حركة امل زار عميد البرلمانيين النائب عبد اللطيف الزين في دارته في كفررمان (مع الصور)



موقع النبطية - 12-03-2018
زار وفد من حركة امل يترأسه برئاسة رئيس المكتب السياسي لحركة أمل الحاج جميل حايك النـائـب عبد اللطيف الزين في دارته في كفررمان، في زيـارة تأكيد على قيمة هذه الشخصية التاريخية التي لها باع طويل في الندوة البرلمانية.
في دارته القديمة التي تحفل بالذكريات الانتخابية المتعاقبة،وفد الحركَة الرفيع المستوى الذي ضم رئيس المكتب السياسي لحركة أمل الحاج جميل حايك، رئيس الماكينة الانتخابية لحركة امل قضاء النبطية دائرة الجنوب الثالثة المرشح النائب هاني قبيسي ، المسؤول التنظيمي لحركَة امل اقليم الجنوب الحاج باسم لمع واعضاء الاقليم والمسؤول التنظيمي لحركة انل المنطقة الاولى حسن سلمان حيث كان في استقبالهَم الى جانب النائب الزين رئيس بلدية كفررمان المحامي ياسر علي احمد وفعاليات حركية واجتماعية.
والقى علي احمد كلمة في المناسبة اكد خلالها على المسيرة الرائدة للنائب الزين في عمله السياسي والنيابي وعطاءاته الكبيرة لكفررمان والمنطقة، الذي سيكمله المرشح قبيسي الذي يحمل نفس الهدف والمسيرة"، لافتا الى اننا " نعتبر النائب قبيسي من كفررمان، اذ بقدر محبتنا للاستاذ عبد اللطيف محبتنا لك، وكلنا مسخرون في كفررمان لنجاحك في هذه المعركَة".
بدوره اعتبر قبيسي ان" الزيارة تندرج في اطار الشكر لجهود الزين الطويلة في كتلة التنمية والتحرير منذ الـ92 وما قبله وما بعده".
مؤكدا ان دارة الزين مقصدا لكل الجنوبيين، ولنا ارتباط وثيق بهذا البيت، وستبقى".
مشددا على اكمال المسيرة التي تسترجع تضحيات الشهداء وتعبهم ومعاناتهم، وسنترجمها بوفاء ومحبة للاستاذ عبد اللطيف الزين لاهلنا بكفررمان بكل أطيافه، وسنكون معا في مسيرة واحدة تعبر عن قناعات وتضحيات واحدة".
واعتبر ان " الانتخابات النيابية القادمة ليست دفاع عن منصب، بل دفاعا عن مشروع يتعرض لضغط خارجي ومحلي، ان كان على مستوى التدخل الإسرائيلي او الحصار الاقتصادي الذي يتعرض له لبنان، لان مسيرتنا مسيرة نضال وجهاد وتضحية".
واشار الى ان" دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري سيقيم تكريما كبيرا للزين لانه يستحق التقدير على مستوى الجنوب وبيروت ولبنان، لان الاستاذ عبد اللطيف مسيرته السياسية طويلة تستحق التقدير ليس منا فقط بل كل الشعب اللبناني"
وكانت كلمة للاستاذ سعد الزين اكد خلالها اكمال مسيرة عمه الزين،، الذي تعلمنا منه العطاء، لان اهلنا لهم عندنا الكثير، لان خدمتنا للناس وتفاعلنا معهم لا يمكننا ايقافها وهي مستمرة طالما هذه الدار مفتوحة ومش لان خدمة الناس لا تتوقف على منصب، والعطاء مستمر".
لتختتم الزيارة بالتقاط الصورة التذكارية.


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة