مأساة إغترابية...تركت توأمها وطفلتها ورحلت... دلال الأم الشابة الثلاثينية تعرّضت لنوبة قلبية مفاجئة أودت بحياتها



زهراء السيد حسن - بنت جبيل.أورغ - 28-03-2018
ما أصعب أن ترحل الأم في شهر عيدها وفرحها... والأصعب أن يكون خبر الموت محمّلا على أجنحة الغربة بهمومها وقسوتها...
دلال علي الزين الأم الثلاثينية، التي أغمضت عينيها فجأة وعزفت عن الحياة، وذلك بعد تعرضها لنوبة قلبية أودت بحياتها على الفور.
الأم الشابة التي تعيش في الكونغو مع زوجها وأطفالها الثلاثة، كبيرهم لا يتجاوز الخمس سنوات أمّا الصغيرين فتوأمين لم يتما الشهور الأربعة بعد، وفي التفاصيل التي حصل عليها موقع بنت جبيل أنّ دلال لا تعاني من مشاكل صحية ولا من حالة مرضية معينة، وأنّ ما حصل معها كان صدمة للجميع، حيث إستفاقت صباح الأمس وشعرت بضيق في التنفّس تبع ذلك نوبة قلبية مفاجئة أنهت حياتها وذلك بحسب ما ورد موقع بنت جبيل.
إبنة بلدة قبريخا الجنوبية المتأهلة من إبن بلدة قانا محمد عطية، رحلت وتركت جنّة أطفالها قاحلة من الفرح.
فمن سيقبّل ماريا كل ليلة ومن سيرتّب شعرها ويخاف عليها، من سيحضن علي ولانا الصغيرين اللذين لم يحفظا بعد ملامح أمهما وضحكتها؟!
"ماما فوق بالسما"، وغداً عندما يكبرون ستعيرفون أنّها لطالما كانت ملاك الجنة الذي يحرسهم ولو من بعيد!

تجدر الإشارة أنه سيجري الدفن نهار الجمعة في 30-3-2018 في جبانة بلدة قانا.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة