شقاوة الطفل اللبناني جادو تشعل مسرح Arabs Got Talent



- 12-05-2012
عاد الطفل اللبناني جاد صبيح إلى مسرح Arabs Got Talent في الموسم الثاني، بعد أن فشل في التأهل للمراحل التالية خلال اشتراكه في الموسم الأول، ولكن هذه المرة أشعل المسرح بعرض للراب ورقص الهيب هوب، ولكنه أدهش لجنة التحكيم بلباقته وشقاوته.

جادو الذي لم يتعدَّ ست سنوات، اشترك في الحلقة السادسة والأخيرة من اختبارات الأداء في فرقة اسمها "آخر هم".

الفرقة المكونة من ثلاثة أعضاء استبعدت لجنة التحكيم اثنين منهم وأبقوا على جادو فقط باعتباره موهبة استثنائية.

وكان الفريق بدأ عرضًا لغناء الراب، ثم دخل جادو المسرح بعد بدء العرض بأقل من دقيقة، فتفاعل معه الجمهور تفاعلاً غير مسبوق.


العرض الذي أشعل المسرح لم يقارن بمدى شقاوة ولباقة الطفل الصغير، خاصةً في ردوده على لجنة التحكيم.

وعلقت نجوى كرم على عرض جادو قائلةً: "ما حدا يولع الصالة إلا النجوم". أما ناصر القصبي فقال له: "أنا سأحكي معك باللهجة السعودية ما أعرف إذا كنت بتفهم كلامي أم لا"، فبادر جادو بقوله: "أنا بدي أقولك شغلة، أنت نجم طاش 16 ما هيك؟".

ناصر تابع كلامه بقوله: "أنت حضورك مذهل.. أنت تشع.. أنت جميل إلى درجة أنك تشع على الصالة كلها. أعتقد أن إمكاناتك أكبر بكثير من سنك".

هنا قال جادو موجهًا كلامه إلى علي جابر متحديًا إياه: "وأنت يا علي، أنت دائمًا ترفض المواهب الصغيرة، وهلأ شو؟"، ولكن علي وافق على تأهل جادو للمرحلة التالية، لكن رفض صعود باقي الفريق.

وأنت.. ما الذي جذبك أكثر في جادو؟ موهبة الرقص وغناء الراب أم لباقته وشقاوته؟

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة