السيدة "منى" سائقة "تاكسي"... شمّرت عن ساعديها لإعالة 5 أولاد وزوجها المريض... إبنة الـ46 عاماً إخترقت عالماً عهده مجتمعنا حكراً على الرجال!



منى قدوح-بنت جبيل.أورغ - 08-10-2018
لم تستسلم السيدة منى زين للواقع، "شمّرت عن ساعديها" وكافحت وتعبت من أجل تأمين لقمة العيش لعائلتها. إبنة الـ46 عاماً إخترقت عالماً عهده مجتمعنا حكراً على الرجال، فالسيدة القوية تعمل سائقة تاكسي.
إبنة بيروت بدأت عملها هذا منذ سبع سنوات، بحسب ما روت لبنت جبيل.أورغ، إختارت المضي فيه على الرغم من الإعتراضات التي واجهتها في بادئ الأمر وخاصة من إبنيها، ولكن بحسب قولها " شو الفرق بين إنو سوق سيارة خصوصة أو عمومية". استأجرت سيارة و"نمرة" عمومية، وبدأت رحلاتها في دروب العمل.

زين تعمل لإعالة 5 أولاد وزوجها المريض، رفضت العمل "عند العالم" وقررت المضي في مسيرتها. وعلى الرغم من نظرة المجتمع، أفادت أنها لاقت ترحيباً واسعاً من محيطها، وخاصة من أهل فتيات المدارس والجامعات.

هذه المرأة المكافحة تعمل 10-12 ساعة في اليوم، ولكن أفادت لموقعنا أن "تعبها للناس"، فبالكاد يكفي لتأمين معيشتها، وأنها تعمل جاهداً لشراء سيارتها الخاصة.

هي ليست الأولى، ولكن قصة كفاحها الممزوجة بالتعب والسهر حتماً تمثل شريحة من المجتمع، تمثل النساء اللواتي لم يرضخن لواقعهن الأليم.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة