مستشفى نبيه بري الجامعي احتفل بذكرى انطلاقته العشرين في مجمع نبيه بري الثقافي في الرادار في المصيلح



موقع النبطية - 02-12-2018
تحت عنوان "20 عاما من العطاء 20 عاما في خدمة اﻻنسان " وتضامنا مع مرضى السرطان احتفل مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي في النبطية بمناسبة ذكرى مرور عشرين عاما على تأسيسه وذلك بأحتفال رعته عقيلة رئيس مجلس النواب رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين السيدة رندى عاصي بري ممثلة برئيس المنطقة التربوية في الجنوب الدكتور باسم عباس اﻻحتفال اقيم في قاعة اﻻحتفاﻻت الكبرى في مجمع نبيه بري الثقافي في الرادار في المصيلح .
اﻻحتفال حضره اضافة لممثل السيدة بري ، عضو كتلة التنمية والتحرير النيابية النائب هاني قبيسي ، رئيس كتلة الوفاء النيابية ممثﻻ باﻻستاذ علي قانصوة ، مدير عام الصندوق الوطني للضمان اﻻجتماعي الدكتور محمد كركي ، عضو الهيئة التنفيذية في حركة أمل باسم لمع ، رئيس مجلس ادارة مستشفى الشيخ راغب حرب الدكتور جواد فﻻحي ، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر ، رئيس الجمعية اللبنانية للسرطان الدكتور نزار بيطار ، وفد من قيادة اقليم الجنوب في حركة أمل ، مسؤولة مكتب شؤون المرأة في حركة أمل عايدة كوثراني ، حشد كبير من الفعاليات الطبية والتربوية ومن مرضى السرطان
اﻻحتفال استهل بالنشيد الوطني اللبناني
ثم القى رئيس مجلس ادارة مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي الدكتور حسن وزنة كلمة شكر في مستهلها للسيدة بري رعايتها لﻻحتفال ولرئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري صمام اﻻمان الوطن في كل المحطات الصعبة
وتحدث وزنة عن المسيرة الطبية للمستشفى وتأمينها افضل الخدمات بكفاءة وبأقل كلفة ومواكبة التطور في المجال التقني والتدريبي في ظروف لم تكن مؤاتية ومريحة رغم كل اﻻعباء التي كانت كثير من اﻻحيان فوق الطاقة واﻻمكانات .
وقال وزنة : واليوم في هذا الزمن الرديء حيث تهدر كل طاقات اﻻمة وامكاناتها واموالها وشبابها ويعم التخلف والرجعية والثأر والنزاعات الجاهلية وعقلية ما قبل اﻻسﻻم وفي وطن اردناه على حب العلى فأبى ان يستكين اﻻ للشقى تعثرا على كل المستويات وانقساما سياسيا واستهتارا بالمصير وبالمستقبل وتوتر اجتماعي ونفسي لم نعرفه من قبل وازمات على مستوى البيئة ووضع اقتصادي شديد السوء على مستوى الدولة وعلى مستوى المؤسسات والعائﻻت واﻻفراد بغياب سياسات ادارية حكيمة ولجوء الى الشعبوية والمنافسات السخيفة التي ﻻ تسمن وﻻ تغني من جوع وعلى المستوى الصحي واﻻستشفائي لم يمر على هذا القطاع اصعب من هذه الظروف الراهنة بغياب المتابعة الجدية لهذا الشأن وغياب للخطط المستقبلية لغايته ﻻ أمل بالتغطية الصحية الشاملة الموعودة للبنانيين مع تأخر ونقص كبيرين في دفع المستحقات المترتبة على كافة الجهات الضامنة للمؤسسات الصحية في ظل الحاجة المتزايدة للعﻻجات والتقديمات في ظل انتشار وتزايد اﻻمراض المزمنة والمستعصية والسرطانية مع عدم قدرة على قيادة الحمﻻت الوقاية والتخفيف من العادات السيئة وتحفيز العادات الصحية الجيدة من رياضة وسﻻمة الغذاء وعدم ادراك حقيقي لجدية ما نحن عليه
وختم وزنة كلمته بالتأكيد على أن المستشفى مصمم أكثر من اي وقت مضى على خدمة اللبنانيين ومشاركتهم أمالهم واﻻمهم والسير قدما نحو تطوير هذا الصرح الذي يحمل اسم قائد مسيرة التنمية والتحرير
ثم القى رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الدكتور باسم عباس كلمة السيدة بري استهلها بنقل تحيات السيدة بري للمستشفى ادارة وعاملين نجاحه الطبي على مدى السنوات العشرين الماضية
وقال عباس في كلمته : الجغرافيا تبقى مهددة و مستباحة ما لم يكن هناك مقاومون مرابطون على الثغور يحرسون احﻻمنا واحﻻم الوطن ، وان التاريخ يغدو مشوها ومزورا حين يكتب بأقﻻم الدجالين ، بينما يكون ناصعا ومشرقا مدعاة للفخر واﻻعتزاز حين يكتب مضمخا برائحة ورود تزين قبور الشهداء .
واضاف : ان معنى اﻻنسانية ﻻيمكن ان يتحقق اﻻ عبر الثقافة النقية ونشر الوعي وعبر حس سياسي مسؤول عميق يعرف ذووه كيف يسهمون في بناء اﻻنسان والوطن .
وحول دور الرئيس نبيه بري في مسيرة التنمية والتحرير للبنان والجنوب ختم عباس ك : ان محبة الرئيس بري لمدينة النبطية هو كمحبته لصور وصيدا وبيروت وكعشقه لكل مدينة وقرية على امتداد مساحة الوطن ، هو عشق حقيقي وصادق يحمل نبض هذه المدينة وأحﻻمها وعبرها يحمل طموحاتنا ورؤانا لمستقبل الجنوب ولبنان وان التطور الذي شهدته النبطية والجنوب مرتبط ارتباطا وثيقا بالنهج السياسي الذي يعرف كيف يحفظ التاريخ والجغرافيا وكيف يكون وفيا للمخلصين الشرفاء انه النهج المبني على ركيزتين هما التنمية والتحرير بقيادة القامة الوطنية التي ﻻ تتكرر دولة الرئيس نبيه بري وما المشفى الجامعي سوى دليل ساطع على النهج التنموي المستمر منذ عشرات السنوات .

اﻻحتفال اختتم بعمل مسرحي موجه لمرضى السرطان وللمجتمع حول كيفية مقاربة هذا المرض وسبل مكافحته بالعﻻج والتسلح باﻻمل .
العمل الذي يحمل عنوان "وصفولي الصبر" الذي نال اعجاب الحضور هو من تأليف عبير همدر واخراج الفنانة لينا اﻻبيض وتمثيل نخبة من الفنانيين اللبنانيين والعرب .

الحفل اختتم بحلقة نقاش طبية حول مرض السرطان شارك فيها رئيس قسم اﻻورام واﻻمراض السرطانية في مستشفى نبيه بري الجامعي الحكومي الدكتور محمد حيدر ، ورئيس مجلس اﻻدارة الدكتور حسن وزنة ورئيسة قسم التمريض السيدة ريما فران الزعتري ثم شهادات من مصابين بمرضى بالسرطان.


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة