بري: ماذا سيقول اصحاب نظرية "لا نسبية في ظل السلاح" بعد كل ما جرى؟



السفير - 22-05-2012
توقف رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام ما كشفته وقائع الأيام الماضية من انتشار كثيف للأسلحة في الشوارع واستخدامه في معارك حقيقية روّعت الناس، مشدداً على ان "هذا النوع من السلاح العبثي هو الذي يشكل خطراً على السلم الاهلي والحياة السياسية، وليس سلاح المقاومة الذي لن يستخدم في الداخل، لأن صواريخ المقاومة موجودة لمواجهة "إسرائيل" وغير قابلة أصلاً للإستعمال في ميدان آخر".
وفي حديث لـ"السفير"، سأل بري ماذا سيقول الآن اصحاب نظرية "لا نسبية في ظل السلاح" بعد كل ما جرى أخيراً؟"، مشدداً على ان الحوادث المتلاحقة في عكار والطريق الجديدة أثبتت صوابية دعوته إلى التئام طاولة الحوار بشكل عاجل، بعد اشتباكات طرابلس، لافتاً الى انه لو تم التجاوب مع دعوته، لأمكن ربما تفادي ما حصل لاحقاً، لأن خطر الفتنة لا يُواجه إلا بالحوار.
وفي حديث آخر لصحيفة "الديار"، أبدى رئيس مجلس النواب نبيه بري " مخاوفه من مخاطر ما يجري في لبنان، اذا ما استمر هذا الجنون في الشارع"، ناصحًا الجميع بـ"التعاون من أجل إعادة الحكمة وروح العقل وقطع الطريق على الفتنة التي يجري العمل من أجل نشرها بشكل متواصل".

وأعرب بري عن أسفه لـ"طلب بعض الدول الخليجية من رعاياها عدم السفر الى لبنان"، آملاً "ألا يكون هذا القرار من ضمن الضغوط التي تمارس على لبنان من أجل تغيير موقفه"، مؤكداً أن "لبنان لن يغير سياسة النأي بالنفس مهما مورست من ضغوطات داخلية وخارجية".

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة