امل احيت الذكرى السنوية للشهيد القائد عباس حمود "ابو علي " وذكرى شهداء الحركة في بلدة كفرملكي باحتفال جماهيري حاشد



موقع النبطية - 12-01-2019

احيت حركة أمل واهالي بلدة كفرملكي الذكرى السنوية للشهيد القائد عباس حمود "ابو علي " وذكرى شهداء أفواج المقاومة اللبنانية أمل في بلدة كفرملكي .
اﻻحتفال حضره رئيس المكتب السياسي لحركة أمل جميل حايك على ، اعضاء كتلة التنمية والتحرير النيابية النواب هاني قبيسي ، محمد نصرالله ، وعلي عسيران ، المسؤول التنظيمي لحركة امل اقليم الجنوب الدكتور نضال حطيط واعضاء قيادة
.
اﻻقليم ، وفد من التنظيم الشعبي الناصري ، وفد من قيادة كشافة الرسالة اﻻسﻻمية ، وعدد من اعضاء المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة ، فعاليات بلدية واختيارية وذوي الشهداء وحشود شعبية من مختلف مناطق الجنوب .
اﻻحتفال استهل بأي من الذكر الحكيم للمقرئ الشيخ ابراهيم كوثراني ،
ثم النشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة امل عزفتهما الفرقة الموسيقية في كشافة الرسالة اﻻسﻻمية .
كلمة حركة أمل القاها النائب هاني قبيسي استهلها بالحديث عن دور الشهداء في حماية لبنان وتحرير ارضه من رجس اﻻحتﻻل اﻻسرائيلي مؤكدا انه لوﻻ الشهداء ما كنا لنحيا اعزاء كرماء ولوﻻ تضحيات  فهي التي انبتت عزة وكرامة للبنان واللبنانيين .
وحول العناوين السياسية جدد النائب قبيسي التأكيد الى ان ما يعيشه لبنان من عناوين قوة وما تحقق من انجازات هو بفضل فكر ونهج اﻻمام السيد موسى الصدر وبفضل تضحيات الشهداء الذين اسقطوا اسطورة الجيش اﻻسرائيلي الذي ظنه البعض انه ﻻيقهر وكرسوا معادلة قوة لبنان في مقاومته وليست في ضعفه .
وقال  قبيسي : اﻻن هناك بعض الساسة في لبنان من حاول ويحاول ان يعبث بهذه اﻻنجازات وهذا البعض ﻻ يحرك ولم يحرك ساكنا ازاء اﻻنتهاكات اﻻسرائيلية اليومية لسيادة لبنان ولكرامته .
واضاف : ان اﻻنتهاكات الصهيونية اليومية ﻹجوائنا وشن اعتداءات منها على الشقيقة سورية لم يعد جائزا السكوت عنها وﻻ يجوز السكوت على استباحة الصهاينة ﻻجواء لبنان ، لقد ان اﻻوان لتزويد الجيش اللبناني بمنظومة دفاع جوي لحماية لبنان وسيادته ، وتابع : لمصلحة من ﻻمباﻻة البعض في حول العدوان اﻻسرائيلي المتمادي على  السيادة اللبنانية ، لماذا ﻻ يتم تسليح الجيش ؟ لماذا ﻻ يوفر جزء مما يهدر من اموال على الكهرباء لمصلحة تسليح الجيش اللبناني باسلحة دفاع جوي ، لن نسكت عن استهداف كرامة لبنان وكرامة اللبنانيين
واضاف قبيسي : عندما طرحنا حضور سورية للقمة اﻻقتصادية بادر البعض الى تحريك قضية ابن المجرم معمر القذافي المدعو هنيبعل القذافي ان ابناء القذافي يعلمون كل التفاصيل حول جريمة اخفاء  اﻻمام الصدر ورفيقيه . ولﻻسف وزير العدل في لبنان يريد اطﻻق سراح هنيبعل القذافي ،فكيف لوزير للعدل ان ﻻ يعمل من اجل العدالة وﻻ يريد العدل في قضية اﻻمام الصدر .
وتابع قبيسي : بكل وضوح وصراحة لن نقبل بحضور اي وفد ليبي لحضور القمة اﻻقتصادية في بيروت لن نقبل بزيارة اي وفد ليبي لبيروت ، ان ادوات النظام الليبي البائد ﻻ زالت في الحكم وهي نفسها رفضت اي تعاون مع لبنان ومع اللجنة القضائية المكلفة بمتابعة قضية اﻻمام السيد موسى ﻻ بل تعرضت للمضايقات خﻻل عملها في ليبيا ، فاﻻمام السيد موسى ﻻ يعني طائفة فحسب قضيته قضية كل لبناني وﻻ نقبل المساومة في هذه القضية .

وسأل قبيسي ما المقصود وما هو الهدف من اثارة قضية هنيبعل القذافي ؟ هل المقصود ضرب معنويات الناس ؟ هل المطلوب استهداف كرامات الناس هل المطلوب من خﻻل هذا اﻻداء البقاء في مناخ التعطيل لتشكيل الحكومة ؟.هل يريد البعض وقف كل المساعي الرامية لتشكيل الحكومة ؟
وختم قبيسي بالقول : نقول لﻻخ الرئيس نبيه بري نحن رهن اشارة القرار الذي تتخذه و لن نقبل بمشاركة اي وفد ليبي وليحصل ما يحصل .

اﻻحتفال اختتم بالسيرة الحسينية تﻻها فضيلة الشيخ بﻻل قبيسي .


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة