علي '26 سنة' قتلوه امام زوجته بسبب كابل انترنت وتركوا طفلته يتيمة: زعران الاحياء رفضوا ان يفتح محلاً دون اذنهم في الوطن المزرعة !



- 14-03-2019
اورد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تفاصيلاً مروعة لجريمة قتل الرقيب اول في قوى الامن الداخلي الشهيد علي اللحاف ( 26 سنة)، حيث وقعت الجريمة امام اعين زوجته واصدقائه بسبب خلاف علي كابل انترنت حيث قالوا ان علي فتح محلاً في منطقة الاجنحة الخمسة تديره زوجته كونه موظف عسكري وذلك لتحسين وضعه المعيشي وذلك دون استئذان من اسموهم " زعران الحي " الذين يحتكرون كل شيئ فيه ولا يقبلون ان " توضع ابرة " فيه دون اذنهم، فقتلوه بكل دم بارد كما ورد.
الشهيد عمره 26 سنة متأهل وله ابنة وحيدة اسمها كاترينا.


وقال الناشطان علي طالب وعلي زين الدين:
مبارح تم قتل مواطن لبناني يبلغ من العمر ٢٦ سنة منشان كابل انترنت من قبل مافيات العشائر بمنطقة الأجنحة الخمسة بالشويفات
!!!

التفاصيل ان الضحية قرر يفتح محل انترنت ويسترزق وهيدا حقه الطبيعي ، بس هوي بمنطقة بيتحكم برقاب وأرزاق الناس فيها زعران وميليشيات تحتكر المياه والانترنت والكهرباء!!!!

المواطن #الدركي معاشو ما بيكفيه والمحل تديره زوجته، بس المافيا بالحي ما عجبها حدا يفتح غيرها بالمنطقة وأصلا" ممنوع حدا يحط إبرة بالمنطقة من دون إذن الزعران فيها !! علي تم قتله بكل دم بارد قدام زوجته وع مرأى الأهل والاصحاب والجيران ليتربى كل واحد بيفكر يفتح محل بلا إذن عشيرة فلان وفلتان!!!!

كلنا بيعرف انو الخوات منتشرة من مارمخايل لتوصل لحي السلم!!! الموضوع عادي بمنطقتنا لانو ما في دولة والاحزاب ما بدها تفوت بمشكل مع العشائر!!!

يلا مننطر الضحية الجديدة... المهم ما يزعلوا العشاير والشبيبة اللي حاملين سلاح #مرخص تحت زنودهم!

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة