بريد صنعاء: «يمن» بتتكلِّم لبناني



الاخبار - 02-06-2012
في السادسة صباحاً، يبدأ صوت فيروز بالتسلل عبر موجات الـ FM لينتهي عند الثامنة. بعدها، تأتي مرحلة أخرى من البث، مع أغنيات لبنانية دائماً. نسمع وائل كفوري: «شو قيمة النظرة لو شفت كل الناس وما شفتك انتا». ويأتي عاصي الحلاني بعده «في باب عم يبكي»، ولن يتأخر صوت جوليا بطرس الذي يعلن أنّه «على أرض الوطن المحروس رح نتلاقى يوماً ما». وتتوالى الأغنيات والأصوات التي اختيرت بعناية. ليست الأغنيات كل ما تبثه هذه الإذاعة.

للبرامج نصيب من خريطتها، تديرها نخبة من أصوات لبنانية ناعمة تجيد لفت الانتباه عبر فتح برامجها على مواضيع الحب الشائكة. يقول مقدم أحد البرامج: «واحنا ما بنخاف من أي تهديد، لأنو عم نطرح متل هيك مواضيع لأنو المجتمع بحاجي يتعود انو يحكي بكلّ صراحة». وللسهرات أيضاً نصيبها مع استقبال طلبات الأغنيات. للوهلة الأولى، سيخال القارئ أنّ الحديث يتعلّق بمحطة إذاعية تبث على موجات الـ FM وما أكثرها في لبنان. لكن القصة هنا تخصّ إذاعة محلية يمنية أطلقت على نفسها اسم راديو «يمن. إف. إم» بدأت بثها قبل شهرين وصارت حديث الجميع هنا بسبب اختلاف لهجتها وتنوع برامجها وانفتاحها على مواضيع كثيرة لم يألفها المستمع اليمني.
لكن، لمن تكون هذه الإذاعة الجذابة؟ إنها ليست ملكاً للدولة وليست محطة خاصة بجهة ما لأن قانون الإعلام اليمني يحظر إنشاء الإذاعات الخاصة. السرّ انكشف مطلع الأسبوع الفائت حين تعمّدت المحطة استقبال اتصالات هاتفية تبدو مبرمجة على نحو مسبق لأنّها تصب في الموضوع نفسه: تمجيد الأشخاص الذين يتم ذكرهم في تلك الاتصالات وإهداء الاغنيات لهم، وخصوصاً الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذي يتم تقديمه بصفة «زعيم اليمن الخالد» ونجله المفدى أحمد علي الوريث السابق. أغلب الاهداءات تشير إلى أنّ الإذاعة تأتي في سياق خطة تهدف إلى إبقاء «الزعيم» السابق في الضوء، حاضراً في أذهان الناس بالتعاون مع فضائية «اليمن اليوم» الخاصة بصالح ونجله، وصحيفة أخرى بالاسم نفسه كتب صالح افتتاحية عددها الأول. كل هذا يتم بتخطيط من ابن شقيق الرئيس المخلوع الذي يشغل منصب قائد الأمن المركزي ويتمتع بعلاقات واسعة في الوسط الإعلامي والفني اللبناني. إنها في المحصلة محاولات لإبقاء صورة الرئيس المخلوع باقية في الواجهة ولو كان ذلك عن طريق أصوات لبنانية.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة