سنابل قمح في حولا تتمايل مع شمس الصباح (بعدسة عزيز طاهر) .



عزيز طاهر - 12-06-2012
من يتجول في الصباح الباكر في حقول القرية في حولا يسمع اصوات العتابا واغاني الفلاحين , تتمايل مع سنابل القمح الذهبية, التي امتدت على مساحات متعددة من القرية ,وما زال اصحابها يتمسكون بهذا العشق للسنابل الذهبية التي تنتظر شروق الشمس لتبسط لونها الاصفر على مساحات ارض القرية فإلى الاحبة التي تعشقهم العدسة وهم لا يعترضون على مرافقتهم في حقولهم الى زارعي الخير في الارض الطيبة والى عشاق حبة القمح و كل الذين يفلحون الارض الطيبة وتتغلغل سكك محاريثهم وحتى عرقهم وجباههم السمراء في اعماقها الت كل الوجوه التي لفحتها شمس حزيران ليخرجوا من هذه الارض الخير للناس إليهم كل التحية وكل التقدير انتم روح هذه الأرض وعشقها.












facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة