بلدة كفررمان أحيت الليلة الخامسة من "عاشوراء"



- 06-09-2019

أحيت بلدة كفررمان الليلة الخامسة من "عاشوراء" ذكرى إنتصار الدم على السيف، حيث خرج الامام الحسين "ع" الى كربلاء بعد ان تفاقمت ازمات الفساد والظلم في المجتمع وباتت الدين مهددا، خرج الى كربلاء ليصلح مجتمعه ويعيد للدين قوته. المجلس العاشورائي حضره النائب هاني قبيسي ، رئيس بلدية كفررمان الحاج هيثم أبو زيد وفعاليات البلدة.
بعد آي من الذكر الحكيم للمقرئ محمد محيدلي القى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب هاني قبيسي كلمة شدد خلالها على قيمة احياء عاشوراء من مختلف جوانبها الفكرية والاجتماعية والاصلاحية وضرورة الاقتداء بها لتغيير واقع مجتمعنا اليوم، وشدد في كلمته على ضرورة مكافحة الفساد داخل مؤسسات الدولة ومنها مؤسسة كهرباء لبنان الذي قال عنها "انها تنهب الشعب اللبناني".
واذ هنأ المقاومة على العملية البطولية والنوعية التي نفذتها داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة اكد ان اسرائيل لاول مرة تعجز عن الرد في دولة عربية، وهي عجزت عن الرد في لبنان وهذه قيمة معنوية كبيرة للبنان على مستوى العالم الا ان الواقع السياسي الداخلي لا يتماشى ابداً مع هذه الانجازات فعلى كل قيِّم في الدولة ان يتخذ موقفا حقيقيا ويقول كلمته لنكون بمستوى الشهداء ولن نقبل ان يصبح لبنان بؤرة للفساد".
بعدها إعتلى المنبر الحسيني فضيلة الشيخ محمد عبد الله متحدثا عن القيم الاخلاقية للثورة الكربلائية والتي تمثلت بالوفاء الذي قدمه مسلم بن عقيل وموقف طلعة.
وبعد تلاوة السيرة الحسينية خرجت مسيرة حسينية حاشدة جابت شارع الضيعة حتى ساحة العين حيث انتشرت المضائف العاشورائية التي تقدم الطعام على حب اهل البيت واختتمت بمجلس لطم في النادي الحسيني في كفررمان لرواديد البلدة.
فيما تولى خدام الحسين "ع" تنظيف الطرقات وفرز النفايات على قاعدة "على حب الحسين منغير".


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة