«تشكيلة» مطامر جديدة في النبطية والجنوب


الاخبار - امال خليل
يتسلّم وزير البيئة فادي جريصاتي، اليوم، من مسؤولي اللجان البلدية في حزب الله وحركة أمل، لائحة جديدة لمواقع مقترحة في الجنوب لإنشاء مطامر صحية في إطار «الاستراتيجية الوطنية للإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة» التي وضعتها الوزارة ووافقت عليها الحكومة في 27 آب الماضي. وتضمنت النسخة التي أقرّت حينذاك، لائحة بـ 14 مطمراً صحياً في المناطق، منها خمسة في الجنوب هي: بصفور (أنصار) والكفور والمروانية وبرعشيت وشقرا. إلا أن البلديات المعنية سجلت اعتراضها على اختيار المطامر في نطاقها أو في جوارها. الاعتراض البلدي والشعبي دفع الحركة والحزب، بالتنسيق مع البلديات، إلى تعديل المواقع السابقة والعمل على إعداد لائحة جديدة. وعلى هامش جولته على معامل فرز النفايات الطبية والصلبة في قضاء صور، يوم الجمعة الماضي، قال جريصاتي إنه سيتسلم «الاثنين (اليوم) اللائحة الجديدة التي سترتكز على موافقة البلديات والهيئات المحلية في ظل الحوافز التي ستحصل عليها البلديات وتفعيل حملات الفرز من المصدر».
وعلمت «الأخبار» أن اللائحة تتضمن: تول (الكفور) وكفرتبنيت أو أرنون الشقيف المجاورتين في قضاء النبطية. وهذا ما دفع بالمصلحة الوطنية لنهر الليطاني إلى توجيه كتاب اعتراض إلى جريصاتي تطلب فيه «مراعاة حماية الموارد المائية في الحوض الأدنى لنهر الليطاني لدى تحديد مواقع المطامر والتشدد في دراسة الأثر البيئي على الليطاني والمجاري الجوفية ومشروع ري القاسمية ــــ رأس العين».
إلى ذلك، كشفت جولة جريصاتي بين العباسية ومعركة فداحة الضرر البيئي والصحي الذي تتسبب به المكبات العشوائية الناتجة من التعثر في الفرز من المصدر وتشغيل معامل المعالجة. ففي العباسية، تداخلت النفايات الصلبة مع النفايات الطبية في مكبّين يقعان بين البساتين. وخلال تفقده معمل معالجة النفايات الطبية في البلدة، دعا جريصاتي أصحاب المؤسسات الصحية والأطباء في المنطقة إلى عدم رمي مخلفات عملهم في المستوعبات العامة وتوضيبها وإرسالها إلى معمل العباسية الذي تديره البلدية.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة