موقع “سكون” حيث تسكن الثقافة



pressespartout - 24-06-2012
حين تتصفحه تجد الفرادة المطلقة، ذاك الموقع الذي يُسكنك في حناياه من حيث لا تدري، تأسرك فيه تلك النسمات المترامية بحكمة، لتنسج لقرائها أسمى الحكم الفكرية. برائحة الثقافة يفوح ووللذة المطالعة في حناياه، نكهة خاصة .
انقر معي صديقي القارىء إسم الموقع على محرك بحثك www.skoun.net…. لحظات وستعلم عن أي سكون فكري سأخبرك ، هناك حيث ستطالعك في هدوء صفحاته، أمواج عاتية من رحيق أهل العلم واصحاب القلم. هيا لنبحر معاً في أهداف التأسيس ومحتوى الموقع مع مؤسسة ورئيسة تحرير موقع سكون الآنسة ناهلة سلامة.

*كيف سكن “سكون” مشروع أفكارك؟

فكرة المشروع بدأت مع قناعتي انطلاقاً من عدم اعطاء الواقع الثقافي في لبنان حقه بما يكفي، سيما وأن هناك فئة من الشباب الموهوبين لكنهم مُغيبين. وبما أننا في بلد يضع سقفاً للثقافة والفن الراقي ويسوّق للفن التجاري والسياحي للأسف، انطلقت فكرة تأسيس “موقع سكون ” رافعة لواء الثقافة عالياً. وشيئاً فشيئاً بدأت تتبلور وتسير الى طريق التنفيذ مع الشاعر أدهم الدمشقي والاعلامية خلود كلشكو. ومن ثم بدأنا بزيادة عدد فريق العمل إلى أن أصبح يضم اليوم مجموعة من الشخصيات التي تتمتع بوجود ثقافي واجتماعي مرموق.

*ما هو الهدف من تأسيس هذا الموقع في ظل تكاثر موجة المواقع الالكترونية و

ماذا سيضيف؟

لعل الهدف الرئيسي هو إلقاء الضوء على كل من غيّبه الدين أو السياسة بقصد توجيه الإنسان إلى مسارهم الخاص، بالإضافة إلى إعطاء فرصة للشباب المثقف في لبنان وخارجه أن يظهر موهبته إضافة الى الإضاءة على مشاكل الجامعات.



*بماذا تتميزون عن سواكم من المواقع الأخرى؟

يعتبر “موقع سكون” أول مجلة الكترونية متخصصة بعرض مشاريع واعمال المثقفين والفنانين الشباب والمسرحيين وهي الاطار المنبري الذي يساعد على نشر أعمالهم بلا قيود.
ويتميز الموقع بحياديته المطلقة فهو يبتعد كل البعد عن السياسة ما عدا الجانب الاجتماعي منها ومدى تأثيره على المجتمع.

ولعل أكثر ما يفرحنا في الموقع هو أننا جهدنا لإنجازه بجهود فردية بعيداً عن احتكار أفكارنا من قبل الجهة الممولة.

ولعل نقطة التميز الرئيسية في موقعنا هي اننا مجلة شاملة لناحية الاهتمام بنشر المواضيع الثقافية والاجتماعية والعلمية ضمن إطار راق الامر الذي نفتقده في كثير من المجلات اللبنانية والعربية بشكل عام.

*ما هي أهم المواضيع التي تتناولونها في “سكون”؟

بشكل رئيسي المواضيع التي تتعلّق بالأدب والشعر، المسرح والفنون، العلوم، قضايا المجتمع، قضايا الجامعات ، المقالات الإجتماعية والنقدية، فضلاً عن العديد من الأبواب والمواضيع، و “سكون” اليوم في عددها التاسع حصدت حوالي 100,000 قارئ من أكثر من دولة عربية وأوروبية وهذا يبشرنا بمستقبل ثقافي زاهر .

*من يشارك “سكون” تحريراً ؟ و هل هناك مواقع أو جمعيات متعاونة معكم؟

أجل، يشارك في تحرير “سكون” فريق عمل من الصحفيين والمثقفين، والمجلة تُحيط نفسها بأصدقاء فخريين، من مواقع إلكترونية وجمعيات أهلية، كموقع صوت الليبرالية، وموقع نسوة كافيه ، مجلة علم وعالم ، جمعية نحن ، جمعية سكون للعلاج من الإدمان، جمعية بشرى الإنمائية وغيرها من المواقع التي لها وقعها الإعلامي المهم في لبنان وهذا التعاون يتم عبر التبادل الإعلاني والإعلامي .

*وهل سنرى “سكون” كمجلة مطبوعة؟

حالياً هي إلكترونية فقط، ولكن هناك منشورات توزع على الجامعات والجمعيات عند صدور كل عدد تضم المواضيع الأساسية والإفتتحاية لكل عدد.

بالنسبة لموضوع إصدارها طباعة فهو أمر مؤجل لأننا نعرف كما الجميع ان المواقع الإلكترونية لها الشريحة الأكبر من الجمهور ونحن نهدف لإيصالها الى اكبر عدد من القرّاء.

*كلمة أخيرة؟

“سكون” هي منبر مفتوح للجميع، وهي لا تخضع لأيّ جهة احتكارية او تمويلية او سياسية معيّنة، وهذا ما يميّزها عن تجارب إلكترونية ولِدَت وما لبِثَت أن أعلنت إفلاسها المعنوي بسبب ضيق أفقها .

رانيا حبيب

بإمكان القراء التواصل مع موقع “سكون” عبر التالي:

www.skoun.net

press@skoun.net

https://www.facebook.com/skoun.net

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة