جمعية المصارف: نحن في أزمة لم نمر بها من قبل... وقد نصل إلى مرحلة نضطر فيها إلى الإقفال



- 14-01-2020
أعلنت جمعية المصارف أننا "في أزمة لم نمر بها من قبل وإذا لم تحصل الثقة بالنظام السياسي وبالحكومة التي ستتشكل فلن تكون هناك ثقة بالنظام المصرفي".
إعتبرت جمعية المصارف أنه "على القضاء أن يتحرك ويقوم بدوره ومعاقبة كل من أوصل الاقتصاد اللبناني الى الوضع الحالي"، قائلة في بيان تلته عقب لقاء البطريرك مار بشارة بطرس الراعي: "نحن في أزمة لم نمر بها من قبل وإذا لم تحصل الثقة بالنظام السياسي وبالحكومة التي ستتشكل فلن تكون هناك ثقة بالنظام المصرفي".
وأضاف البيان: "الجمعية لا تتحمل وحدها مسؤولية ما يحصل والجميع مسؤول والدولة هي من تقرر سياستها المالية والجمعية من خلال المصارف كانت تساعد الدولة في المديونية".
وأشار البيان إلى أنه "نحن في وضع خطير ولا يمكن الاستمرار من دون سلطة تنفيذية وقد نصل إلى مرحلة نضطر فيها إلى الإقفال".
وأوضح البيان أن "الدولة كانت تستدين من الخارج وبعدها أصبحت تستدين من الداخل، والمماحكات السياسية ستؤدي إلى تأزم الوضع، حالياً نمر بوضع استثنائي والمطلوب تفهم وتضامن من الجميع".
ودعا بيان جمعية المصارف الموديعين إلى "التوقف عن الأعمال التي تخل بالأمن داخل المصارف فهي لن تساعد على حصولهم على أموالهم"، لافتاً إلى أن "الموظف غير مسؤول عن أي تجاوز يحصل داخل المصرف أو أي قرار تتخذه الادارة في ما خص الودائع".


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة