مسلسل “روبي” في حلقته الأخيرة…نهاية كانت بلا نهاية!!!!



- 14-07-2012
تابع المشاهدون اللبنانيون والعرب على مدار 95 حلقة المسلسل اللبناني “روبي” المأخوذ عن عملٍ مكسيكي إنتج بعدَّة نسخات ولهجات حول العالم، من إنتاج “سما غروب” لصاحبها أديب خير، سيناريو وحوار كلوديا مرشليان، إخراج رامي حنَّا، وبطولة سيرين عبدالنور، مكسيم خليل، أمير كرارة، ديامان بوعبود، تقلا شمعون، فادي إبراهيم، أسعد حطاب، شادي حدَّاد، بياريت القطريب وغيرهم…

وبعد أنّْ كثر الحديث عن التَّغيير الذي أحدثته مرشيليان على القصَّة الأصليَّة لتصبح أكثر شبهًا بالواقع اللبناني وقريبةً منه ووضعها نهايةً أخرى عن تلك المعروضة في النَّسخة المكسيكيَّة، إنتظر المشاهدون بتلهُّفٍ عرض الحلقة الأخيرة من العمل، لمعرفة مصير تلك الفتاة الجميلة الَّتي ضحَّت بعائلتها وحبِّها وأصدقائها من أجل الوصول إلى المال، إلَّا أنَّ النتيجة لم تكن على قدر التَّوقعات والآمال، إذ تحوَّلت وسائل التواصل الإجتماعي منذ عرض الحلقة الأخيرة إلى ما يشبهه ميدان معركة للنقد السَّلبي من قبل متابعي المسلسل، الذين وجدت أغلبيتهم أنَّها لم تكن بقوَّة العمل والتَّرويج الإعلامي الكبير الذي قابله … أم هكذا ظنوا؟

فبعد أنّْ إنتظر المشاهدون نهايةً مختلفةً، لربما تكون أكثر سعادةً وقريبةً من القصص الخياليَّة مع زواج البطل والبطلة بغض النظر عن الظروف الَّتي مروا بها، أو أكثر تراجيديَّةً وقسوةً مع تشوُّه البطلة وبتر ساقها إسوة بالنَّسخة الأصليَّة بغض النظر عن كون البطلة ضحية الطفولة القاسية الَّتي عاشتها وما أسفرت عنه من عقدٍ نفسيَّةٍ بداخلها، فهل أتت النهاية الَّتي وضعها المشرفون على العمل هي الأكثر واقعيَّة وإقناعًا … أم هكذا ظنوا؟







facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة