بيان صادر عن نائب رئيس بلدية كفررمان الحاج محمد سلامة على خلفية الاشكال مع الاعلامي الاستاذ كامل جابر



- 16-09-2020
أصدر نائب رئيس بلدية كفررمان الحاج محمد سلامة بيانا على خلفية الاشكال الذي وقع مع الاعلامي الاستاذ كامل جابر وان موقع النبطية اذ ينشر هذا البيان هو من باب حرية الرأي والتعبير ولا يعني وقوف الموقع مع طرف ضد آخر وجاء في البيان ما يلي : " توضيحًا على ما تمّ نشره على وسائل التّواصل الاجتماعي وصفحة السّيّد كامل جابر، يهمّنا إبراز المستندات التّالية اللّازمة لتبيان الحقّ :
١- صورة خريطة المنطقة العقاريّة موضوع الخلاف قبل الإفراز.
٢- صورة عن خريطة إفراز العقار رقم ٥٨ الّتي تُبيّن العقارات المفرزة عنه وطريق الإفراز الّتي تحمل الرقم ٣٢٤١ (موضوع الخلاف).

٣- صور سندات الملكيّة وخريطة العقار رقم ٣٦١ من منطقة كفررمان العقاريّة ملك السّيّد عباس كرم شبلي صهر نائب رئيس البلديّة وزوجته منى محمد سلامة (والّذي يدّعي السّيّد كامل جابر بأنّه يحقّ له المرور من خلاله) .

٤- صورة البيان الّذي تعرّض فيه السّيّد كامل جابر لنائب رئيس البلديّة وصهره .

۵- صورة الإنذار الموجّه للسّيّد كامل جابر لإزالة المنشور واستلامه للإنذار.

٦- صورة تقرير الطّبيب الشّرعي الّذي يُبيّن إصابة ابن نائب رئيس البلديّة محمود محمد سلامة في يده.

۷- صورة سند ملكية العقار رقم ١٨٩٣ من منطقة كفررمان العقارية ملك محمود محمد سلامة .

وفي التّفاصيل :
إنّ ما حصل مع الصّحافي كامل جابر لا علاقة له إطلاقًا بالتّعرّض للحرّيّات وحقّ إبداء الرّأي والحرّيّة الإعلاميّة الّتي نُجلّ ونحترم بل هو عبارة عن حادثٍ فرديّ على خلفيّة حق مرور أثارَهُ الأخير عن غير وجه حقّ.

إنّ العقارات المفرزة (مستند رقم ٢) تستفيد من حقّ مرور على طريق الإفراز رقم ٣٢٤١ بما فيها عقاري( رقم ٣٢٣٨) وعقار نجلي (رقم ١٨٩٣) وعقار السيد كامل جابر (رقم ٣٢۷١)، هذه الطريق موصولة بطريقٍ عامّ من الجهة الشّرقيّة من الخريطة (مستند رقم ١) والّتي يستفيد منها ٢۰ وحدة سكنيّة لتاريخِه من دون أيّ اعتراضٍ إلّا من السّيّد كامل جابر الّذي عمد بتاريخ ٩/ أيلول / ٢۰٢۰ إلى نشر بيان على صفحته الخاصّة (مستند رقم ٤) والّذي مسّني فيه أنا وصهري واستهزأ بمعتقداتنا الدّينيّة وممارستنا للشّعائر الّتي نؤمن بها ونُمارسها قولًا وفعلًا واتّهمنا بإقفال الطّريق العام ووضْع بوّابةٍ حديديّةٍ والّتي هي في الواقع موجودة في عقار صهري السّيّد عباس شبلي (رقم ٣٦١) ومن المعلوم بأنّ الملكيّة الخاصّة بحمى الدّستور والقانون وبالتّالي لا يمكن قانونًا المرور عبر عقارات النّاس دون نَيْل موافقتهم (وهذا الّذي عمدَ مرارًا وتكرارًا على فعله السّيّد جابر ) وإلّا أضحى الموضوع اغتصاب عقار ونزع تخوم وهي جرائم جزائيّة يُعاقب عليها قانون العقوبات.

لقد اتّصل العديد من فعاليّات بلدة كفررمان بالسّيّد كامل جابر لحذف منشوره المُسيء لنا لكنّه لم يفعل، ما دفعنا إلى إرسال إنذارٍ له بالبريد المضمون (المستند رقم ٥) ندعوه فيه إلى المبادرة لإزالة المنشور تحت طائلة مقاضاته بجرائم القدح والذّمّ والتّشهير وتحميله كامل الأضرار لكنّه لم يرتدع .
بتاريخ ١٤/أيلول/٢۰٢۰ وبناءً لطلب رئيس البلدية لتبيان التّفاصيل القانونيّة أمام الطّرفَيْن حضرْتُ الى مركز البلديّة مع ابني محمود سلامة حيث اجتمعنا بالحاج عبد الله فرحات والسّيّد كامل جابر الّذي بادر بتوجيه الكلام المسيء لنا مجدّدًا ما سبّب مشادات كلاميّة تطوّرت إلى تدافعٍ ما أدّى إلى إصابة ابني بيده (المستند رقم ٦: تقرير الطّبيب الشّرعيّ) ما دفعنا الى تقديم شكوى بحقّ السّيّد جابر بجرائم الضّرب والإيذاء والقدح والذّم ستُستتبَع بتقديم شكوى أخرى ضدّه لإلزامه على إزالة المنشور وتضمنيه العطل والضّرر .

بالرّغم من كلّ تلك الوقائع المثبتة بالمستندات إلّا أنّ السّيّد كامل جابر استمرّ في تماديه لتضليل النّاس أوّلًا والإعلام ثانيًا مستغلّا صفته ومركزه الإعلاميّ ليُظهر نفسه أنّه ضحيّة وأنّه تعرّض للاعتداء وأنّ الموضوع هو تعرّض للحرّيّة الإعلاميّة وحريّة الكلمة في حين أنّ الحقيقةَ هي العكس وأنّ المعتدي على أملاك النّاس وكراماتها وصحّتها وسلامتها الجسديّة هو السّيّد كامل جابر الّذّي ستتمّ ملاحقته قانونًا أمام القضاء لأنّ لا أحد فوق القانون .

بتاريخ ١۵/أيلول/٢۰٢۰ وبدعوى من سعادة محافظ النّبطيّة الدكتور حسن فقيه الّذي سعى مشكورًا مع رئيس بلديّة كفررمان لعرض المستندات القانونيّة مع السّيّد كامل جابر والّذين أجمعوا على عدم حقّه بالمرور من العقار رقم ٣٦١ موضوع الخلاف، بعد ذلك أبدَيْنا استعدادنا وبناءً لطلب سعادة المحافظ لسحب الدّعوى المقدّمة من قِبلنا بحقّ السّيّد كامل جابر مقابل إزالة المنشورات المُسيْئة وتبيان ما أثبتته المستندات القانونيّة ولكن السّيّد جابر رفض ذلك.

لذلك إنّنا نحتفظ بكامل حقوق الرّدّ وكامل حقوقنا أينما كانت ولأيّ جهة انتمت ."
"فتبيّنوا" "


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة