ثلاث فرضيات لمقتل الفتيات اللبنانيات الثلاث اللواتي وجدت جثثهن على شاطئ طرطوس السوري



فرانس برس - 04-04-2021
عثرت السلطات السورية قبل يومين على جثث ثلاث شقيقات لبنانيات، فقدنّ قبل نحو أسبوع، على شاطئ مدينة طرطوس الساحلية، بحسب ما أفاد مسؤول أمني لبناني لوكالة "فرانس برس"، موضحاً أن التحقيقات جارية لتحديد أسباب غرقهنّ.

وفقدت عائلة الفتيات الثلاث وهن من سكان قرية بزيزا، أثرهنّ يوم الإثنين الماضي، وتناقلت صفحة على موقع فيسبوك صورهنّ طالبة من أي أحد يعرف عنهنّ.

وأوضح المسؤول الأمني أن "السلطات السورية عثرت الجمعة على جثث ثلاث فتيات، وبعد الإطلاع على الصور، تواصلنا مع الجانب السوري حتى تم التأكد أن الجثث تعود إلى الفتيات الثلاث المفقودات". وأضاف أن الطب الشرعي السوري أكد أن "الفتيات توفينّ غرقاً"، مشيراً إلى أنه "يجري العمل حالياً على إعادة جثامينهنّ إلى لبنان".

ورجح المسؤول الأمني أن تكون قوة الأمواج دفعت بالفتيات إلى شاطئ طرطوس.

ولاحقاً، أعلنت وكالة "سانا" أن السلطات السورية سلمت جثث الشقيقات اللبنانيات الثلاث، اللواتي فقدنّ قبل نحو أسبوع وعثر عليهن على شاطئ مدينة طرطوس الساحلية، إلى الجانب اللبناني، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ولم تتبين حتى الآن ملابسات الحادث.

وأوضح المسؤول اللبناني أن التحقيقات مستمرة ويجري حاليا استجواب أفراد من عائلة الفتيات.

وتحقق السلطات، وفق مصدر أمني لبناني آخر، في ثلاث فرضيات هي تعرضهن للخطف مقابل فدية، أو محاولتهنّ الهرب عبر قوارب المهاجرين، أو "الانتحار".

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة