ثانوية القطراني النموذجية تخرج طلابها الناجحين في الشهادة المتوسطة



النبطية - سامر وهبي - 21-09-2012
كرمت "ثانوية الـقـطـرانـي النموذجية" التابعة لمؤسسات الـعلا التربوية طلابها الذين نجحوا في الامتحانات الرسمية في الشهادة المتوسطة، بإحتفال رعاه عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نـوار الساحلي وحضره ممثل حزب الله في منطقة البقاع الغربي أديب ماضي، رئيس مجلس ادارة " مجموعة تـاجـكـو " علي تاج الدين، رئيس بلدية عين التينة حسن هاشم ، مسؤول التعبئة التربوية في حزب الله في الجنوب صفا صفا، مدير عام مؤسسات العلا التربوية السيد خضر الموسوي، وشخصيات وفاعليات وذووي الطلاب المكرمين.بعد دخول موكب الطلاب المتخرجين، ثم النشيد الوطني اللبناني افتتاحا، فألقت الطالبة نـور صقر كلمة باسم زملائها، ثم كانت كلمة مديرة الثانوية رحاب قاسم تمنت فيها للطلاب الناجحين حياة مليئة بالتفوق والتقدم، دون ان ننسى الدور الكبير للمعلمين والجهد المبذول من قبلهم والتزامهم بالدورات المتكررة من اجل توفي كل جديد يحتاجه الطالب، وايضا اشيد بتعاون الاهل الموفق جنبا الى جنب من اجل تأمين المستوى اللائق بكل تلميذ.
ثم كانت كلمة راعي الاحتفال النائب الساحلي فتقدم في مستهلها بالتبريك والتهاني لثانوية القطراني ، ادارة وطلاب وأهل على هذا العطاء المميز وتطرق الى الاوضاع السياسية
فجدد الساحلي استغرابه للموقف الرسمي الفرنسي والأميركي من الفيلم المشؤوم براءة الإسلام والرسوم المسيئة للرسول الأكرم، لافتا الى ان الحرية الفكرية وحرية التعبير ليست مطلقة وهي تقف عند حرية الآخر، فكيف بالحري إذا كان الآخر أمة برمتها تمثل أكثر من مليار وأربعمائة مليون نسمة
واعتبر أن "ما يحصل ليس مجرد عمل فردي، بل هو مؤامرة الهدف من ورائها استفزاز طائفة لتحريضها على طائفة أخرى"، مستغربا "انتقادات البعض في الداخل وتعليقاته السخيفة"، ومنوها "بحضارية التظاهرتين في بيروت وصور
وأكد الساحلي أن "هذا الأمر يجب أن يكون محط إجماع لكل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين، لأن التعرض لأي نبي من أنبياء الله هو أمر يمس الجميع، وأنه يجب العمل على استصدار قوانين وقرارات تمنع القيام بمثل هذه الإعمال
واضاف:ان المقاومة حاضرة وجاهزة لمواجهة اي اعتداء اسرائيلي ، والكل يسمع ويشاهد المناورات الاسرائيلية المستمرة، ومن هنا نسأل هل من عاقل يشك ان لا لاسرائيل اطماع في لبنان، وهل ان اسرائيل لا تتوقف عن سرقة مياهنا، وهل من يشك ان المقاومة تردع هذا العدو
وانتقد حديث البعض في الداخل اللبناني وهو كلام لا يجرؤ العدو حتى عن الاشارة اليه، واذا ما قارنا كلامهم بين كلام العدو وكلامهم لا نجد فرق، ولكن نقول اننا متمسكون بالمقاومة وبمشروعها وبنهجها ولن نحيد قيد أنملة ابدا.
المقاومة التي استطاعت ان تنتصر على العدو ستتغلب على كل ما يحاك لها، لانها قوية بأهلها وعزيمة مجاهديها.
بعد ذلك وزع الساحلي وتاج الدين قاسم شهادات تقديرية على الطلاب المتخرجين.






facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة