احتفال تكريمي لطلاب بلدة قعقعية الصنوبر الناجحين في الامتحانات الرسمية برعاية النائب علي عادل عسيران



النبطية – علي داود - 30-09-2012
رعى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي عادل عسيران الاحتفال التكريمي لطلاب بلدة قعقعية الصنوبر الناجحين في الامتحانات الرسمية في مختلف الشهادات المتوسطة والثانوية والجامعية والمهنية والذي نظمته بلدية بلدة قعقعية الصنوبر والمدرسة الرسمية في البلدة في باحة المدرسة بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح ،ممثل رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس مدير المدرسة المدرسة في البلدة الحاج حسن صالح ، امام بلدة البيسارية الشيخ علي قلقاس، امام بلدة كوثرية السياد العلامة السيد حسن ابراهيم ، رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر، المفتش التربوي أمين قزحيا،مسؤول العلاقات الداخلية والخارجية في رابطة التعليم الاساسي في لبنان حسين جواد ، المسؤول التنظيمي لحركة أمل في بلدة قعقعية الصنوبر حسن طعمة ، مسؤول حزب الله في منطقة الزهراني ابو حسين ناصر الدين، المسؤول التربوي للمنطقة الثامنة في حركة أمل مصطفى خروبي ، رئيس البلدية قاسم صالح، ومدراء مدارس رسمية وخاصة والطلاب المكرمون وذويهم وفاعليات .
افتتاحا النشيد الوطني اللبناني ثم ترحيب من حسين صالح فكلمة الطلاب المحتفى بهم للطالبة روان حسين طعمة، ثم تحدث مدير المدرسة الرسمية في بلدة قعقعية الصنوبر الحاج حسن صالح فنوه بنجاحات الطلاب ، ومثنيا على دور النائب عسيران في تكريم الطلاب في البلدة على دور الرئيس نبيه بري في اقامة المدارس في الجنوب لتكون قلاعا وحصونا للعلم والتربية في لبنان
ثم كانت رئيس البلدية قاسم صالح الذي هنأ الطلاب ونوه بالدور الذي يؤديه النائب عسيران في احتضان التفوق والابداع وحمل مسيرة أبيه الراحل الرئيس عادل عسيران في الدفاع عن قضايا كافة اللبنانيين.
ثم كانت كلمة راعي الاحتفال النائب عسيران فقال :الاخوة الأعزاء، أحبتي المتخرجون
يطيب لي دائماً أن نكون معاً في المناسبات السعيدة، فليس أجمل من الوجوه تبتسم وهي تشاهد حصيلة الجهد. ويسعدني دائماً أن أرعى احتفالات التخرّج، ففيها من عبق النجاح ما يثلج الصدور وينعش القلوب، كما يفرحني أبداً أن أكون في قعقعية الصنوبر، حيث الأحبة، وأبناؤهم المتفوقون، وجوه الوطن الطيبة ومستقبله الزاهر.
أيها الأحبة الخريجون
إنكم اليوم على أبواب مرحلة جديدة: سواءً المنتقلون الى المرحلة الثانوية، أو أولئك المنتقلون الى الجامعات واختصاصاتها المختلفة، حيث، في وطننا، نحتاج الى كافة الاختصاصات، ومن غيركم أنتم الشباب الناجح، أهلٌ لذلك؟
أما الذين أنهوا اختصاصاتهم، فسيخطون الخطوات الأولى نحو العمل الفاعل في المجتمع، وإنني أنصحكم، بأن تبدأوا العمل مباشرة ولا يجب على أحدنا ان يتنكر للعمل إذا كان مردوده المادي ضئيل، لأن البقاء من دون عمل، قد يؤخر الخبرة اللازمة والضرورية للنمو الفاعل.
وفوق ذلك نحتاج الى الثقافة الرفيعة، وفي رأس أولوياتها الثقافة الوطنية، ثقافة التنوع التي تكتمل بثقافة قبول الآخر، فنحن أيها السادة، مجتمع التنوّع الفريد ديانةً وقناعات، وتلك هي رسالة لبنان الرائعة، ولقد أثبت هذا البلد العظيم على مرّ التاريخ، من زمن قدموس وبداية الأبجدية وصناعة الألوان، أنه أكبر من رقعته الجغرافية أثراً وتأثيراً، وما كان ذلك ليكون، لولا وحدة اللبنانيين وتلاحمهم واتفاقهم وتعاونهم وتصميمهم على النجاح، وكما الأمس، كذلك اليوم، استطاعت المقاومة بوحدة اللبنانيين والتفافهم حولها على تحقيق إنجاز فريد في التاريخ العربي الحديث، حيث دُحر الاحتلال دون قيد أو شرط.
ولعمري أنه درس عظيم لمن أراد أن يتعلّم، من أن الوحدة الوطنية درب مضمون النجاح، كما أن الجهد في العمل مضمون النتائج الرائعة كنجاحكم الذي نحتفل به اليوم.
أيها الأحبة، كما يسرني أن أرعى احتفالكم وأن أكون بينكم، يطيب لي أن أعلمكم أن علي عسيران لن يكون إلاّ الى جانبكم، يتابع خُطاكم، ويأخذ بيد الضعيف منكم، ويهلّل لكل من يحقق الأهداف التي يصبو إليها، وأذكّركم بأن الوطن يحتاج إليكم بنجاحكم ووحدتكم وانفتاحكم على أبناء الوطن بمختلف انتماآتهم، فالأخوة الوطنية أعلى مراتب الأخوّة، وأرفع من أخوة النسب، وأنزه من أخوة الملل، تلك هي أمنية الوطن فلا تخذلوه.
بعد ذلك تسلم النائب عسيران درعا من مدير المدرسة ورئيس البلدية ثم وزع يحيط به قزحيا والمدير صالح ورئيس البلدية وجواد الدروع والشهادات التقديرية على الطلاب المكرمين



facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة