قراصنة صينيون يسرقون تصاميم أسلحة أميركية !



- 29-05-2013
سرق قراصنة إلكترونيون صينيون تصاميم أكثر من عشرة نظم أسلحة أميركية رئيسية، في هجمة هي الثانية من نوعها بعد أن نجح قراصنة صينيون أيضا في اختراق وكالة الاستخبارات الأسترالية.
وأشار تقرير أعدته لجنة علوم الدفاع لوزارة الدفاع الأميركية إلى أن التصاميم التي سرقت تشمل طائرات وسفن قتال ونظم دفاع صاروخية حيوية لأوروبا وآسيا والخليج.

ومن بين الأسلحة التي أوردها التقرير نظام الدفاع الصاروخي المتقدم باتريوت ونظم الدفاع الصاروخية المتعددة المراحل طراز إيجيس التابعة للبحرية وطائرات مقاتلة "إف/إيه-18" وطائرات هليكوبتر بلاك هوك والمقاتلة إف-35 غوينت سترايك .

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن التجسس باستخدام الكمبيوتر سيعطي الصين معرفة يمكن استغلالها في أي صراع مثل تعطيل الاتصالات وتخريب المعلومات، كما يمكن أن يسرع من تطوير التكنولوجيا العسكرية الصينية ويعزز صناعة الدفاع هناك.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" في تقرير إلى الكونغرس بوقت سابق هذا الشهر إن الصين تستخدم التجسس لتحديث جيشها، لافتة إلى أن القرصنة التي تقوم بها مصدر قلق بالغ.

وقالت الوزارة إن الحكومة الأميركية كانت هدفا للقرصنة "التي يمكن أن تنسب مباشرة إلى الحكومة والجيش الصينيين."

من جهتها، نفت الصين التقرير ووصفته بأنه لا أساس له من الصحة.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة