هل عادت قصة الحب بين رولا شامية وإبن جورج وسوف؟!



- 27-09-2013
بعد المعلومات والأخبار التي تم تداولها ونشرها سابقاً، عن علاقة عاطفية كانت تجمع بين الممثلة الكوميدية اللبنانية رولا شامية ووديع نجل الفنان السوري البكر جورج وسوف، وإنتهت دراماتيكياً في العام 2010 بعد إعتراض الوالد أبو وديع على هذه العلاقة، وكاد يؤدي الى خلاف بينه وبين إبنه وديع، عادت القصة لتتفاعل من جديد، وفي عدد اليوم نشرت مجلة “نادين” تحت عنوان قضية “هل عادت قصة الحب بين رولا شامية وإبن الوسوف” معلومات جديدة حول الموضوع.

وكتبت نادين: “عادت قصة إبريق الزيت من جديد بين الممثلة الكوميدية رولا شامية ووديع نجل سلطان الطرب البكر جورج وسوف، خصوصاً بعد الحديث عن عودة الغرام الى سابق عهده بينهما، اثر إبتعادهما عن بعضهما البعض جراء استقرار وديع في الخليج. واليوم يتفرغ البعض للإضاءة على لقاءات متفرقة حصلت بين الطرفين بعد عودة أبو وديع ونجله الى لبنان قادمين من قطر، وقد نشرت بعض المواقع الإلكترونية صوراً لوديع ورولا قديمة وجديدة، وسرعان ما ألغت بعض الجهات الإعلامية هذا الخبر بعد تسليط الضوء على هذه القضية بقوة وإظهار الوقائع التي تفيد بأن اللقاءات طبيعية بعد طول غياب.

لكن لا حديث جدي عن أي مشروع إرتباط رسمي بينهما، رغم أنه في الماضي كانت الأمور تميل الى ذلك الإتجاه، خصوصاً أن علامات الحب كانت بادية على وديع الذي للمرة الأولى تخرج قصة خاصة عنه الى العلن بهذا الشكل. وكانت رولا قد أعلنت منذ أشهر قليلة خبر إنفصالها عن خطيبها فراس عازار، بعد مرور أقل من عام على خطوبتها، فيما رصد البعض وديع مع رولا فإعتقدوا أنه عقد خطوبته عليها، وهي الناحية غير الصحيحة، لأن الصداقة الان هي المسيطرة ولا أحد يعلم ماذا سيحصل بعد ذلك”.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة