العرب يهدرون فرصة تاريخية في المونديال



النشرة - 18-10-2013
راودت الجماهير العربية الكثير من الاحلام بوصول أربعة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل للمرة الأولى، بعد تأهل مصر، تونس والجزائر إلى الملحق الأفريقي، وبلوغ الأردن المرحلة الفاصلة التي تحتم عليه خوض مباراتين أمام الأوروغواي.
وكانت الفرصة سانحة للحظة تاريخية، حيث لم يسبق أن بلغت أربعة منتخبات عربية نهائيات كأس العالم، لولا النتائج المخيبة حتى الآن والتي قد تؤدي حتى لغياب العرب عن المونديال للمرة الأولى منذ العام 1970.
ولم تحظ بطولات كأس العالم على مدار تاريخها بوصول أربعة منتخبات عربية للمونديال، لكنها شهدت مشاركة ثلاثة منتخبات في مناسبتين، الأولى عام 1986، حينما شاركت منتخبات العراق، الجزائر والمغرب، والثانية عام 1998 بتواجد منتخبات المغرب، السعودية وتونس.
وتوالت المشاركات العربية بعد ذلك لتشمل منتخبين قبل أن نشهد أضعف حضور في مونديال جنوب أفريقيا 2010 بمشاركة منتخب الجزائر منفرداً.
لا يمكن وصف حال المنتخبات العربية في التصفيات الحالية بأنه أفضل من سابقاته، وقد برهنت النتائج خلال المراحل السابقة والحالية عن مزيد من الضعف وتراجع في المستوى بإستثناء بعض المنتخبات التي أثبتت حضورها أو تفوقت على واقعها وحققت نتائج ملموسة.
في أفريقيا دارت الكثير من التساؤلات وطرحت علامات الإستفهام حول الخسارة الثقيلة التي مني بها المنتخب المصري أمام نظيره الغاني في مباراة الذهاب وبستة أهداف مقابل واحد، مما جعل البعض يستبعدون ظهور مصر في البرازيل لكونها باتت تحتاج لمعجزة في مباراة الإياب في التاسع عشر من الشهر المقبل.
في المقابل كانت خسارة الجزائر أمام بوركينا فاسو بثلاثة أهداف لهدفين موضع تساؤل أيضاً في ظل السجل الجيد للجزائريين أمام خصومهم في الفترة الأخيرة.
لكن ما ينطبق على مصر لا يشمل الجزائر التي قد تكون أمام فرصة الظهور الثالث في المونديال بشرط تسجيل هدف وحيد في مباراة الإياب في التاسع عشر من نوفمبر.
الممثل الثالث للعرب في التصفيات الأفريقية هي تونس التي حققت نتيجة مخيبة نوعا ما على أرضها بتعادلها السلبي أمام الكاميرون التي تراجع مستواها كثيراً في الآونة الاخيرة.
ويحتاج نسور قرطاج لمزيد من الجهد في مباراة الإياب التي ستقام في السابع عشر من الشهر المقبل.
آسيوياً أثبت المنتخب الأردني أنه جدير بالإحترام بعدما تخطى كل الصعاب وبات على بعد مباراتين من تحقيق إنجاز تاريخي ببلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الاولى.
ويواجه الأردن الذي تخطى أوزبكستان في الملحق الآسيوي، الأوروغواي خامسة اميركا الجنوبية في 13 و20 من الشهر المقبل، وعلى الرغم من أن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخب يضم العديد من النجوم ومرشح لترؤس مجموعته في مونديال 2014، لكن العزيمة والإصرار لدى الأردنيين قد يكونان كفيلين بتحقيق الحلم.
يبقى القول أن نتائج العرب في تصفيات كأس العالم قد تفضي إلى ممثل أو إثنين على أبعد تقدير مع الأمل بثلاث منتخبات للمرة الأولى منذ العام 1998.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة