دولة النفط أو النفتالين



د حسن سلمان فاخورى - صور - 28-01-2014
بعد ان اصبحنا فى مرحلة الطاقة الشمسية فى العالم منذ زمن بعيدوفى لبنان عام 2010 –وضعت وزارة الطاقه خطة لأنتاج الطاقة المتجدده بإنتاج و كيفية استخدام الشمس والرياح - وافق مجلس الوزراء برصد 4 ملايين دولار لإنتاج 10 ميغاواط من الشمس حتى 2020 ب 200 ميغاواط و500 مليون من طاقة الرياح-اذن كيف كانت النتيجه اليوم –
غياب السلطه من رأس الهرم حتى قاعدة القاعده –مما جعل الوضع فى ضياع وتقاتل وتزاحم ووضع عصى فى الدواليب –وعلى الجماهير ان تتساءل ايها النوائب –جمع نوائب او نواب –ان طروحاتكم لم تعد تنطلى على العامة والخاصة –وخاصة عدم اجتماع وزارة ما خوفا من بحث الموضوع وكشف الاوراق –علما ان لبنان يغرق يوميا فى بؤس اقتصادى – اجتماعى وحتى ثقافى واخرها حرق مكتبة طرابلس من قبل هولاكو العصر –وبذلك اصبح ضياع النفط او تضييعه قصدا ومقصودا –وبذلك بقى الذهب الاسود مطمورا تحت الرمال والجبال والبحار مما يجعلنا نتاكد ان كل يريد حصته سلفا وبمقدار –والبعض الاخر اوحى له بتاخير التنقيب –وثالثة الاثافى فممنوع النفط للزكزكه والنكايه –ورابعة الاثافى فسح المجال للنازيين الجددبإستخراج وكسب الكمية الاكبر بعامل الوقت –وهذا مانراه ونشعره بتاجيل الاتفاقيات والحوار والتراخيص للغاز –مما يدل التاجيل من 10 -1 -2013 الى 10 -1 -2014 والان مدد فوقالتمديد تمديد وتوضع الرسالة الى السلطات العليا –بالدعوة الى للاجتماع من اجل البلوكات البحرية بدفتر شروط – وهذا كله يوحى باعطاء مزيدا من الوقت لاسرائيل ان تكسب وقتا وحفرا وبيعا فى الاسواق العالميه –ونحن هنا نتقاتل بحجج طائفية –ياعملاء اسرائيل –وهنا ايها الحكومات المتعاقيه –والمؤجلة التنفيذ والفعل ان تجتمع سريعا ولو من اجل استخراج النفط والخلاص من الدين –وبعد ذلك يطالبونا ان نحب لبنان –والحق المطلوب ان يحبنا حتى نحبه ولا تقلبوا الطاوله وتجعلونا نشتهى الرغيف –وتجعلوا السكين ثقافتنا والخطف شيمتنا –صارخا لو كان مشروع الاهرامات فى ادراجكم فلن ينتهى - بهدلتونا يامبهدلين.

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة