فضل شاكر يطلق تصريحات نارية باتجاه يارا رامي عياش ومايا دياب .... وأول الردود:" الا يارا يا فضل"



- 24-01-2012
بالرغم من ندرة تصاريحه واطلالاته الاعلامية، فتح الفنان فضل شاكر النار على أكثر من فنان من دون أن يتناسى تصويب سهامه نحو الوسط الفني ككل حيث قال في معرض حديثه ما لم يقله يوما، ما ينذر بحرب ردود قريبة، اضافة الى سلسلة خلافات هو بغنى عنها .

فقد اعتبر شاكر عبر "سيدتي. نت" أن الإعلام اللبناني لا يتمتّع بالمصداقية، ويفتقد إلى أقلام نظيفة، باستثناء قلّة منهم...

وعن الوسط الفني،قال:" إنه وسخ وزادت وساخته. فأنا لا أعترف بفناني الساحة اللبنانية، لأنّ قلوبهم سوداء وهم ليسوا بفنانين" مشددا على انه لم يظلم أحداً بهذا الوصف لأنه ينطبق عليهم جميعاً .واذ أعلن أنه لا يريد صداقات أحد من الوسط الفني، أعلن أن البعض منهم يكنّ لهم معزّة ولديهم بعض النخوة.

وبسؤاله ما اذا كانت الفنانة يارا تتميّز بالنخوة التي يقصدها ، أجاب:" لا، أبداً. يارا لا أجد لها صفة. لكن، هي وغيرها من الفنانين "مش شبعانين في بيوت أهلهم". لو كانوا شبعانين لكانت لديهم نخوة ونفس عزيزة".
وفي حديثه عن الفنان عاصي الحلاني، قال:"لست على تواصل معه. كان لي مأخذ عليه يوم اختلفت مع راغب علامة، حينها وقف عاصي إلى جانبه، في وقت كان عليه الوقوف على حياد"

وعن رأيه في اختيار الفنانة مايا دياب، نجمة العام 2011، قال فضل متسائلاً: "نجمة شو" شو عندها مايا دياب (نجمة ماذا؟... ماذا لديها مايا دياب؟).. من أي ناحية اختاروها؟ من ناحية شكلها أو طولها أو جسمها؟ هذا رأيهم في اختيارها بينما أنا أراها غيمة سوداء، ولا يعجبني شيء فيها.

وعن رأيه رامي عياش كفنان، أجاب:"رامي عياش؟! ما هذا الوعاء الفارغ "شو هالتنكة المصداية" (الصدئة)؟

وتابع: انا احب الفنانة وردة كثيرا، ولأني احبها ادعوها لكي تتوقف عن الغناء، وتقوم بأداء فريضة الحج وتتحجب احتراما لسنها.

وعن "روتانا"، قال: علاقتي سيئة بـ "روتانا"، كلهم كاذبون والذي صبرني عليها حبي للامير الوليد بن طلال والاستاذ سالم الهندي، وانا لا اعترف بفناني الساحة اللبنانية، لان قلوبهم سود وهم ليسوا بفنانين.

وكما كان متوقعا فان تصريحات فضل شاكر لم تمر مرور الكرام، وأول الردود كانت من معجبي يارا الذين سارعوا للرد عليه عبر صفحتها على الفيسبوك سائلين "كيف يمكن لفنان بشهرة فضل أن يتحدث هكذا عن ابنة بلده؟ رافعين شعار "الا يارا يا فضل!"

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة