مأساة المضمونين



د. حسن سلمان فاخورى - صور - 01-04-2015
تخيلواان اباء وامهات النواب والوزراء وبعض اركان الخوار يستفيقون قبل بزوغ الشمس المكسوفة خجلا , ويصطفون طوابيرا امام مراكز الضمان , وبعضهم يصلى صلاة الفجر على السلالم حتى يستلحقوا دورا لتقديم علب الادوية كل 45 يوما وتكون الورقة مؤجلة القبض الى ثلاثة اشهر .... هذا اذا صدقوا , وكل من يتخلف عن الدور يصبح منسيا الى لليوم الذى يليه ,هذه حالة كل المضمونين فى لبنان –فكيف بمدينة صور حيث الرقابه بطبيب واحد لستين قرية كما انهم يدفعون ايجار السيارات ذهابا وايابا عدا عن ضياع ايام متتاليه , مساكين اهل المسؤؤلين ؟ لايملكون من حطام الدنيا شروى نقير ., اضافة انهم يتدافعون برفقة اطفالهم الصغار , وحين يحين موعد القبض يصطف اهل المسؤلين مرة ثانية كبهدلة المرة الاولى وتكون الطامة الكبرى ... لا دراهم .وقد تكون الحوالة وصلت -.. وثالثة الاثافى الضمان الاختيارى كبلاد العالم ... قلة فرق ... فهناك احترام زائد للكبار بالعمر والقدر - مقابل ما قدموه من خدمات حتى حافة القبر ... استحلفكم بالله اذاكان عندكم إله غير المال ايها (((المسؤؤلون ))) ان يتخيل كل منكم اباه او امه حاملا كيس الادوية وذاهبا للتدافش والتدافع مع صغار اولاده ... هل يليق بكرامتكم مايحصل ., رحم الله اباذر الغفارى ., ولنتخيل المعدم المسحوق المتعب فى الارض يقبض شهريا مثلكم 35 الف دولار كمعاش كوفى انان تماما ماذا تقولون عنه -حيث يقسم قبضه 8,5 مليون بدل الاتعاب 1,5 بدل تمثيل 1,5 بدل سيارة ومليون بدل شتول وورود 1,5 للسائق وامين السر اما اذا كان وزيرا فيزاد فوق معاش النائب ., تخيلوا ياخدام الشعب اذاكان غيركم ياخذ ماتاخذون وماذاتقولون عنه مثلا اعفاءات الجمارك لاولادكم وازواجكم ولكم واعفاءات الاشغال العامة وجوازات السفر والمكاتب والانترنت والهواتف والطبابة والاستشفاء من الدرجة الاولى والتعويض اربعين ضعفا للحد الادنى لللاجور والمخصصات مايعلم السر واخفاه وهنا يصدق ديكارت انت مسؤؤل اذن انت ثمنك لتصبح نائبا كثمن ورق البول ورحم الله اباذر الغفارى .....فيا عمال الضمان الاختيارى اتحدوا ويا بحارة لبنان اتحدوا

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة