متحف منير كسرواني التراثي في العيشية (مع الصور)



السفير- كامل جابر - 27-04-2015
ينهمك الفنان منير كسرواني، في منزله في العيشية (جزين)، بتدوين أسماء ومهمات الأدوات والمعدات الزراعية التي كان يستخدمها الفلاحون في حقولهم وبيوتهم، والتي باتت تحتل حيزاً كبيراً من متحفه التراثي الذي أعده وجهزه في الطبقة السفلى من منزل العائلة، المبنية منذ أكثر من 70 عاما.
أكثر من 500 قطعة مختلفة الأحجام والأشكال، تتناول حياة الفلاح في بيته وحقله ومعداته، لا سيما معدات الحراثة والزراعة، فضلاً عن متحف الحداد العربي الذي لم يأت به من مكان غريب، بل كان لوالده أسعد كسرواني الحداد الوحيد والبيطري في منطقة جبل الريحان. بعدما كان منير قد احتفظ بتجهيزاته لسنوات طوال حتى قرر أن ينشئ المتحف تحقيقاً لحلم يراوده منذ تاريخ التحرير في سنة 2000، وعودته إلى قريته التي كانت محتلة من العدو الإسرائيلي.
أما بقية التجهيزات، فإما اشتراها من بعض الأسواق أو البيوت، أو أن غالبيتها تقديمات من أصدقائه الذين سارعوا إلى إهدائه هذه القطع فور علمهم بإنشائه المتحف المكون من 4 غرف رممها كسرواني و«طيّنها» معيداً لها طابعها التراثي.
في المتحف مجموعة من الخوابي المختلفة الأحجام والأواني الفخارية والنحاسية والزجاجية وسلال القش والسدور، إلى مجموعة من القناديل والسرج المتفاوتة القياسات والقطع النادرة، و«كركة» الزهر والعرق البلدي الجاهزة للعمل. ويحتوي كذلك على قسم خاص بثياب مسرحياته منذ مسرحية «أم طعان»، وملصقاتها وصورها والوجوه «ماسك».



 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة