النثر والشعر في إبداع يحتفلان بذكرى حرب تشرين


حسن رعد - 10-10-2012
كان زمان ليس ببعيد يشهد أول انتصارات الأمة .. وكان زمان ليس بجديد يشهد أجمل انتصارات الأمة .. ما بينهما إرادة وعزيمة وثبات .. في تشرين الأول من العام 1973 من القرن الماضي .. قررت الأمة أن تنتصر .. زحفت إلى نواحيها المحتلة .. وبدأت تقطع أوصال الثعبان المحتل .. وتستعيد بعض ما تمناه الشعب من البحر إلى البحر .. في سورية الأسد .. رفع العلم على تخوم الوجع فالوطن عزيز.. في ذكرى حرب تشرين التحريرية وفي بلد الانتصارات الكبرى .. عقد صالون إبداع الأدبي في موسمه الجديد "تحية لسورية الأسد .. ثلة من الشعراء والأدباء والمهتمين .. قالوا وشهدوا بالنثر والشعر قصيدة النصر والكبرياء .. على أمل جديد بانتصارات جديدة كي لا نبقى في حكاية "كان زمان ليس ببعيد " بل لأن نكون في زمان يصنع كل برهة ضوء حكاية نصر جديد .. ليسلم البر والبحر والجو .. تحية لسورية الأسد في حربها التحريرية الجديدة.. حكاية إبداع أخرى تصنع في زمن الانتصارات .. وفي ليل آثم زنيم يسوقه قتلة وجهلة على امتداد أوطان الحرية .. هذا ما أردناه وهذا ما تمنيناه ونعمل لأجله كي نكتب بالحرف والسيف قصيدة نصر مجيد لم يكن يوماً ببعيد أو جديد ..












facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة