د.حسن فاخوري : معاناة فقمة صور


د.حسن فاخوري - صور - 01-05-2013
حزن يلف اهل المدينة على اللامبالاة ،فاللمرة الثالثه بعث الله سبحانه هدية من اعالى البحار الى المدينة –فقمة – وهى بمثابة دعاية سياحية للمنطقه،وهنا لم يعرف (( المسائيل ))قيمة الفقمه فطردوها مسافة 500 متر بعرض البحر –بعد عذابها من ايادى البشر –وشباك الهواة -وعصى الرجوله –والغوص حواليها –ولولا جهلهم بانها تؤذى او لاتؤذى لاصطادوها بالكمبرسه او الديناميت او غير ذلك .، فعادت ادراجها مصدرة اصواتا كالطفوله بنغم حزين –فطاردوها هذه المرة مع انها جلبت المئات من السواح والمسؤلين للفرجة فقط –وكانت الطامة الكبرى ان حملوها باشباك وجعلوها مرمية على بعد 30 كلمتر فى مياه اسرائيل والاصح الارض المحتلة ،وفى اليوم التالى عادت ادراجها الى ميناء الصيادين ملقية بنفسها على احدى المراكب وهى متهالكه –تعبه – وهنا مكمن القضيه –اين دور البلديه ؟مادور حماة البيئة ؟ مادور وزارة السياحة ؟ مادور رئاسة الميناء حيث لايوجد رئيس الا بالاسبوع مرة واحيانا لاياتى _فلمذا لايعين رئيسا دائما ؟ والرئيس من خارج المدينه –وكان المدينة جدباء بالمعرفه –وقد عينوا فى الماضى رؤساء من القرى لايعرفون السباحة ولا اسماء الاسماك علما بان بالمدينة يوجدعشرات بالمعرفه ومستعد ان اسميهم لمن اراد-والحل الحالى ان تجدوا حوضا لها –واجلبوا ذكرا او انثى الا اذا كانوا لايعرفون النوع ،،،،او سلموها لاوروبا او اسرائيل كما فعلتم ثالث مرة -–الا اذا كان لاوقت لديكم ومشغولين بزفت الطرقات الذى هو اشبه بصبغة على الارض والموضوع له حكاية تبكى ----

facebook.com/AUCESouth/?ref=bookmarks


 


 

© 2011 nabatieh.org
موقع النبطية - لبنان
المواد التي يوفرها الموقع متاحة للإستخدام أمام  الجميع مع الأمل بأن تنسب إليه
-
برمجة: المهندس خضر زهرة